تخلصوا من العنصرية تجاه الأشخاص بسبب اللون.. جوردان غاضب بسبب مقتل جورج فلويد

عبر مايكل جوردان أسطورة كرة السلة الأميركية عن حزنه وغضبه بعد مقتل جورج فلويد الأميركي من أصل أفريقي الذي ظهر في مقطع مصور وهو يحاول بصعوبة التنفس عندما كان شرطي أبيض يجثو بركبته على عنقه في مدينة مينيابوليس، في واقعة تسببت في أعمال عنف واحتجاجات.

وأكد جوردان أن قلبه مع عائلة فلويد وكل من توفي بمثل هذه التصرفات العنصرية.

وقال جوردان -وهو مالك نادي تشارلوت هورنتس- في بيان "أشعر بحزن بالغ وألم شديد وغضب عارم، أرى وأشعر بمشاعر الجميع وغضبهم وإحباطهم".

وأضاف "أدعم كل المطالبين بالتخلص من العنصرية المتأصلة والعنف تجاه الأشخاص بسبب اللون في بلدنا، لدينا ما يكفي".

وجاءت تعليقات جوردان في وقت تستعد عشرات المدن الأميركية لليلة أخرى من الاضطرابات إثر تنظيف الشوارع الممتلئة بالزجاج المكسور والسيارات المحترقة بعدما فشل حظر التجول في إيقاف المواجهات بين المحتجين والشرطة.

وطالب جوردان -الفائز بالدوري الأميركي ست مرات ونجم فريق شيكاغو بولز في تسعينيات القرن الماضي- الجميع بإظهار التماسك والتعاطف، والتعبير عن مشاعرهم بطريقة سلمية.


حول هذه القصة

خلال نحو عشرين عاما بمسيرته بدوري المحترفين (أن بي أي) جمع مايكل جوردان أسطورة السلة الأميركية ثروة وصلت لتسعين مليون دولار رواتب خلال هذه الفترة، غير أنه رفض 100 مليون للظهور والمشاركة في حدث لمدة ساعتين، بحسب مدير أعماله السابق.

المزيد من كرة سلة
الأكثر قراءة