متهم بالرشوة والتلاعب.. حكم مثير للجدل يدير مباراة هولندا وإنجلترا بنصف نهائي اليورو

تم إيقاف الحكم الألماني فيليكس زواير لمدة 6 أشهر في عام 2005 (غيتي إيميجز)

عيّن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) حكما اعترف سابقا بالتلاعب في نتائج المباريات لإدارة مباراة إنجلترا ضد هولندا في نصف نهائي بطولة أوروبا 2024.

وسيتولى الألماني فيليكس زواير إدارة القمة الكروية الأربعاء 10 يوليو/تموز الجاري في دورتموند على الرغم من إيقافه لمدة 6 أشهر في عام 2005 بعد حصوله على رشوة قدرها 300 يورو (325 دولارا) من حكم آخر وهو روبرت هويزر.

وذكر موقع "إي إس بي إن" الأميركي أن تحقيقا أجري عام 2005 كشف أن زواير تلقى رشوة لصالح نادي فوبرتال الألماني في مباراته ضد نادي فيردر بريمن للهواة في مايو/أيار 2004.

وكان نجم منتخب إنجلترا وريال مدريد جود بيلينغهام أشار إلى تلك الحادثة في مقابلة صحفية بعد خسارة فريقه السابق بوروسيا دورتموند 3-2 أمام بايرن ميونخ في الدوري الألماني.

وقال لاعب الوسط الإنجليزي "يمكنك النظر إلى الكثير من القرارات في المباراة، لقد أعطيت لحكم سبق له التلاعب في نتيجة مباراة في ألمانيا، فماذا تتوقع؟".

وتم تغريم بيلينغهام لاحقا مبلغ 40 ألف يورو بسبب تعليقاته، والتي جاءت بعد حرمان دورتموند من ركلة جزاء في أحد الطرفين واستقباله ركلة جزاء في الطرف الآخر.

وقال هانز يواكيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لدورتموند في ذلك الوقت "من الواضح أن جود لم يكن ينشر الأكاذيب، بل كان ينشر ما حدث في الماضي، لا أرى أي شيء غير صحيح في التصريح، لا أتوقع أن تكون لذلك أي عواقب على جود".

وسارع مدافع منتخب إنجلترا لوك شو إلى نفي وجود مؤامرة عندما سئل في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين عما إذا كان قرار تعيين الحكم الألماني غير مريح.

وقال لاعب مانشستر يونايتد "لا، على الإطلاق.. يتعين علينا احترام قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن من سيختاره كحكم، هذا لن يغير أي شيء فينا".

وأدار زواير مباراة هولندا ورومانيا التي انتهت بفوز منتخب الطواحين 3-0 في دور الـ16 لبطولة أوروبا 2024 الثلاثاء الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية