يورو 2024 المحطة الأوروبية الأخيرة في مسيرة رونالدو وكروس ومودريتش

رونالدو أخفق في التسجيل بيورو 2024 (رويترز)

شهدت بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2024) المقامة حاليا في ألمانيا نهاية مسيرة أعظم لاعبي الساحرة المستديرة في القرن الـ21 بعد خروج منتخباتهم من المسابقة القارية.

وخاض نجوم كرة القدم الأوروبية مثل كريستيانو رونالدو ولوكا مودريتش وتوني كروس وبيبي وغير آخر رقصة لهم في ملاعب ألمانيا قبل الاعتزال الدولي.

ويبلغ رونالدو من العمر 39 عامًا وبيبي 41 عاما وكروس 34 عاما ومودريتش 38 عاما.

الألماني توني كروس

انتهت مسيرة كروس الكروية بعد خسارة المنتخب الألماني أمام نظيره الإسباني 1-2 أمس الجمعة في مباراة استمرت لشوطين إضافيين بدور الثمانية ببطولة أمم أوروبا "يورو 2024".

كان اللاعب البالغ 34 عاما اعتزل بالفعل من المنافسة الدولية في عام 2021 لكنه تراجع عن قراره بعد محادثات مع المدرب الوطني جوليان ناغلسمان.

وأنهى كروس مسيرته على مستوى الأندية مع ريال مدريد، بتتويجه للمرة السادسة بلقب دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي، حيث فاز أيضا بلقب الدوري الإسباني للمرة الرابعة، ولكن انتهى حلمه بالتتويج باللقب الأوروبي مع المنتخب الألماني على أرضه.

وبدأ كروس مسيرته مع المانشافات عام 2010، وخاض 114 مباراة دولية، وسجل خلالها 17هدفا.

يورو 2024 المحطة الأخيرة في مسيرة كروس الكروية (غيتي)

البرتغالي بيبي

بكى بيبي بحرقة بعد خروج البرتغال على يد فرنسا في ربع نهائي يورو أمس الجمعة، ربما هي دموع الوداع الأخير للمدافع العجوز 41 عاما، الذي التزم لحد الآن الصمت حول مستقبله.

ويعتقد المدافع البرتغالي السابق خوسيه فونتي أن البطولة القارية الحالية هي نهاية المطاف بالنسبة لبيبي وقال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي سبورت) "ربما يعرف أن هذه هي نهاية المطاف بالنسبة للمنتخب الوطني؟".

وأضاف "لقد أعطى الكثير للبرتغال، وفي بعض الأحيان يتعين عليك فقط منح مكانك للشباب الصاعد والسماح لهم بإظهار مواهبهم".

وقدم بيبي أكبر لاعب يشارك في النهائيات، أداءً رائعًا في خط الدفاع حيث تلقت شباك البرتغال ثلاثة 3 في 5 مباريات خاضتها في بطولة أوروبا الحالية.

وطيلة مسيرته الدولية التي بدأت عام 2007، لعب بيبي 141 مباراة وسجل 8 أهداف.

البرتغالي كريستيانو رونالدو

بخروج البرتغال -أمس الجمعة- على يد فرنسا بركلات الترجيح 5-3، أصبحت بطولة أوروبا الحالية النهائيات القارية الأخيرة بالنسبة لرونالدو الذي حاول الذهاب بعيدا مع رفاقه في هذه البطولة دون جدوى.

في عمر 39 عاما، يعد هذا إنجازا رائعا للمهاجم البرتغالي الذي تحدى قدراته الرياضية ولياقته البدنية، لكن من شبه المؤكد أن نسخة 2024 هي الأخيرة للدون الذي حظي بمتابعة إعلامية وجماهيرية كبيرة في اليورو.

وفشل رونالدو في التسجيل من إجمالي 23 تسديدة، وهو أكبر عدد من المحاولات من قبل لاعب دون أن ينجح في هز الشباك في بطولة كبرى منذ عام 2010، بحسب شبكة أوبتا.

أفضل هداف في كرة القدم الدولية برصيد 130 هدفا، لم يتطرق إلى مستقبله الدولي، ولكن بالنظر إلى الطبيعة الصعبة لدور المهاجم، لن يتطلب الأمر أقل من معجزة للاعب يبلغ من العمر 40 عاما للاستمرار لمدة 4 سنوات أخرى حتى يورو 2028.

ومع ذلك، هناك بعض الأخبار الإيجابية المحتملة لمشجعي البرتغال بعد يورو 2024 لم يستبعد رونالدو المنافسة في كأس العالم 2026.

فشل رونالدو في التسجيل من إجمالي 23 تسديدة سددها بيورو 2024 (غيتي إيميجز)

الكرواتي لوكا مودريتش

شارك لوكا مودريتش، أحد أعظم لاعبي خط الوسط في كل العصور، مع كرواتيا في أمم أوروبا آخر بطولة كبرى له قبل اعتزاله الدولي.

أصبح اللاعب البالغ 38 عاما أكبر هداف في تاريخ بطولة أوروبا عندما وضع كرواتيا في المقدمة ضد إيطاليا، بعد 33 ثانية فقط من إهدار ركلة جزاء.

وكان الفوز سيضمن لكرواتيا المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف إسبانيا، لكن إيطاليا انتزعت التعادل 1-1 في الوقت المحتسب بدل الضائع لتحتل المركز الثاني وتتأهل.

وقال مودريتش بعد تعادل كرواتيا مع إيطاليا "أود الاستمرار في اللعب إلى الأبد ولكن ربما يأتي الوقت الذي يتعين علي فيه تعليق حذائي.. سأستمر في اللعب ولكنني لا أعرف إلى متى".

وعندما سُئل عما إذا كانت هذه ستكون مشاركته الأخيرة مع كرواتيا، أجاب مودريتش "سنرى، ليس من المناسب الحديث عن هذه القصص الآن".

بدأ مودريتش رحلته مع كرواتيا كلاعب احتياطي مؤثر في كأس العالم 2006، ومنذ لك الوقت خاض نجم ريال مدريد 178 مباراة وسجل 26 هدفا.

حسرة مودريتش بعد التعادل المخيب أمام إيطاليا في دور المجموعات (رويترز)
المصدر : الجزيرة + الجزيرة + وكالات