تقارير إعلامية ألمانية تؤكد معاقبة التركي ديميرال صاحب تحية "الذئاب الرمادية"

بيلد: ديميرال سيعاقب بالإيقاف لمباراتين (الجزيرة)

حسمت صحيفة "بيلد" الألمانية، أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) سيعاقب المدافع ميريح ديميرال مدافع منتخب تركيا، بسبب تحية الذئاب، وهي إيماءة مرتبطة بجماعة "الذئاب الرمادية" الممثلة سياسيا بحزب "الحركة القومية".

وبحسب "مصادر" الصحيفة فإن "يويفا" سيفرض عقوبة الإيقاف لمباراتين على مدافع نادي الأهلي السعودي، وبالتالي سيغيب عن مواجهة هولندا السبت في ربع النهائي ومواجهة نصف النهائي في حال استطاعت تركيا هزيمة هولندا.

وفتح "يويفا -الأربعاء الماضي- تحقيقا بحق اللاعب، مشيرا إلى أنه عيّن "محققا للبت في مسألتي الأخلاقيات والانضباط"، على أن يتبع ذلك مزيد من المعلومات حول هذا الأمر.

وكان "يويفا" عاقب لاعب المنتخب الألباني ميرليند داكو لمباراتين بسبب سوء السلوك.

وقاد داكو جماهير بلاده لترديد هتافات مهينة لمقدونيا الشمالية وصربيا، ضمن بطولة أمم أوروبا "يورو 2024″، وانتهاكه للقواعد الأساسية للسلوك اللائق.

كما كشفت "بيلد" أن جود بيلينغهام لاعب منتخب إنجلترا، سيتعرض لعقوبة من "يويفا" بسبب انتهاك محتمل للوائح السلوك اللائق.

وأظهر فيديو بيلينغهام (21 عاما) وهو يحاكي وضع يديه على أعضائه التناسلية في حين كان يبدو أنه ينظر إلى مقاعد بدلاء المنتخب السلوفاكي.

"هويته التركية"

وأدانت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر وجماعات حقوقية الإيماءة، وطالبت "يويفا" بالتحقيق.

ومن شأن العقوبات المحتملة التأثير على مشاركة اللاعب في مباراة المنتخب التركي أمام نظيره الهولندي المقررة إقامتها السبت المقبل في ربع النهائي.

وبعد المباراة قال ديميرال إن الإيماءة تدل على "هويته التركية"، وأشار إلى أنها لا تحمل أي رسالة سرية.

وقال "رأيت الناس أيضا في الملعب يقومون بهذه الإيماءة، كلنا أتراك، وأنا فخور للغاية لكوني تركيا، هذا هو معنى الإشارة، أردت فقط أن أظهر مدى سعادتي وفخري".

وأعربت فيزر عن غضبها عبر منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي، وقالت إنه "لا يوجد مكان لرموز المتطرفين اليمينيين الأتراك في ملاعبنا، استخدام بطولة أمم أوروبا منصة للعنصرية غير مقبول تماما".

وأضافت أن "السلطات الأمنية الألمانية تراقب عن قرب المتطرفين اليمينيين الأتراك في ألمانيا، جماعة الذئاب الرمادية تخضع لمراقبة مكتب حماية الدستور الاتحادي".

من جانبه، وصف دولت بهجلي، زعيم حزب الحركة القومية التركية، تحقيق (يويفا) بأنه "مستفز وانحيازي وخاطئ للغاية"، وقال بهجلي إن الاتحاد الأوروبي للعبة انضم إلى من وصفهم "بالمعادين لتركيا والأتراك".

من جانبها، وصفت وزارة الخارجية التركية الإجراءات بأنها غير مقبولة، حيث أكدت أن ليس كل من يستخدم تلك الإشارة يميني متطرف، وقالت إن تلك الإشارة غير ممنوعة في ألمانيا، ووصفت رد فعل السلطات الألمانية بأنه كاره للأجانب.

المصدر : الصحافة الألمانية