هذا ما قاله مبابي عن تجربة اللعب بالقناع في يورو 2024

مبابي يلعب مرتديا قناعا لحماية أنفه المكسور (الفرنسية)

أقرّ قائد منتخب فرنسا كيليان مبابي بأن اللعب بقناع لحماية أنفه المكسور "مزعج للغاية"، قبل مواجهة بلجيكا في ثمن نهائي كأس أوروبا 2024 -اليوم الاثنين- في دوسلدروف.

وقال مبابي "لم أعتقد أن الأمر سيكون كذلك، لكن اللعب بالقناع مزعج للغاية".

وتعرّض مبابي لكسر في أنفه في التحام في المباراة الافتتاحية أمام النمسا، التي انتهت لصالح فريقه 1-0، يوم 17 يونيو/حزيران، مما أجبره على عدم المشاركة في المباراة التالية ضد هولندا (0-0)، لكنه عاد مرتديا القناع في الجولة الثالثة ضد بولندا (1-1) وسجّل هدف منتخب بلاده الوحيد من ركلة جزاء.

وكشف مبابي عن أنه قام بتجربة أكثر من قناع، وقال -في هذا الصدد- "جربت أكثر من قناع، لأنه في كل مرة كان ثمة شيء غير جيد".

مبابي عاد مرتديا القناع في الجولة الثالثة ضد بولندا (1-1) وسجّل هدف منتخب بلاده الوحيد من ركلة جزاء (رويترز)

وتابع "إنه أمر صعب حقا، فهو يحد من الرؤية ويحجب العرق، لذا يتعيّن عليك خلعه للسماح للعرق بالسقوط".

وأوضح "في كل مرّة أستطيع فيها خلع القناع، أفعل ذلك لكن ليس لدي خيار آخر. هكذا ستكون بطولتي. لا يمكنني اللعب إلا بهذه الطريقة".

وختم "إنه أمر مزعج حقا، لكن يجب أن أقول فقط: شكرا للقناع".

وتلتقي فرنسا وبلجيكا اليوم في إعادة لمباراتهما في نصف نهائي مونديال 2018 التي انتهت بفوز فرنسا 1-0 في طريقها لحصد اللقب.

تأهل كلا الفريقين إلى الدور ثمن النهائي في المركز الثاني في مجموعتيهما، حيث فاز كل منهما بمباراة واحدة فقط وسجل هدفين فقط.

المصدر : الفرنسية