حادثة غريبة في يورو 2024.. بلجيكا تتأهل لثمن النهائي وجماهيرها تطلق الصيحات ضدها

دي بروين (رقم 7) طلب من اللاعبين عدم تحية الجماهير البلجيكية والتوجه مباشرة لغرف الملابس (غيتي)

أطلق مشجعو بلجيكا صيحات استهجان ضد فريقهم خلال التعادل السلبي مع أوكرانيا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 -أمس الأربعاء- والذي أدى إلى مواجهة فرنسا في ثمن نهائي البطولة القارية.

وتزايدت صيحات الاستهجان عندما اختير كيفن دي بروين قائد بلجيكا كأفضل لاعب في المباراة.

وأظهرت فيديوهات انتشرت في مواقع التواصل، دي بروين غاضبا من صيحات الاستهجان وقرر عدم تحية الجمهور وطلب من لاعبي الفريق التوجه مباشرة إلى غرف الملابس.

لكن لاعب خط وسط مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، فضل عدم الرد عند سؤاله بشأن رد الفعل العدائي لجمهور بلاده، والذي قامت به جماهير فرق أخرى أيضا ضد لاعبيها في ألمانيا.

وقال دي بروين "حاولنا الفوز بالمباراة وحتى الدقيقة 90 كان لدينا فرص للتسجيل.. ونعرف أنه من الممكن أن نستقبل هدفا وعندما يحدث ذلك كنا سنخرج من بطولة أوروبا.

وتابع أنه "من المؤسف أننا لم نتمكن من التسجيل، لقد أتيحت لنا الفرص. وبعد ذلك، نحتاج فقط إلى جماهيرنا.. بذلنا كل ما في وسعنا خلال المباريات الثلاث، ركض الفريق حتى الدقيقة 95، الجميع يريد الفوز بالمباريات وحاولنا القيام بذلك".

وأدى التعادل السلبي لاحتلال بلجيكا المركز الثاني في المجموعة الخامسة. خلف رومانيا المتصدرة.

وتفهم دومينيكو تيديسكو مدرب بلجيكا إحباط جماهير فريقه، لكنه دعم أداء لاعبيه الذي اتسم بالحذر. إذ تساوت جميع فرق المجموعة في النقاط قبل بداية الجولة الأخيرة ولم يكن هناك أي مجال للخطأ.

وقال تيديسكو "كنا نعرف أنه لا يمكننا الفشل اليوم. جرب اللاعبون كل شيء كان يمكن أن نسجل مبكرا حينها كانت ستصبح الأمور أسهل، أنا فخور بفريقي لأنهم فعلوا كل شيء حتى النهاية، إذا استقبلنا هدفا كنا سنخرج".

وقال تيديسكو عن مواجهة فرنسا، وصيفة مونديال 2022 "سنلعب من أجل الفوز. نحن هنا وتأهلنا إلى بطولة أوروبا لنكون بين أفضل الفرق. والآن سنواجه فريقا كبيرا. ولهذا تأهلنا وإلا كان علينا أن نبقى في ديارنا".

المصدر : وكالات