أرجنتين ميسي وبرازيل فينيسيوس تتنافسان على لقب كوبا أميركا 2024

منتخب الأرجنتين أحد أبرز المرشحين للفوز بلقب كوبا أميركا 2024 (الفرنسية)

تطمح الأرجنتين حاملة اللقب مع نجمها ليونيل ميسي، والبرازيل المتوّجة 9 مرات باللقب بقيادة فينيسيوس جونيور، لتتويج جديد في بطولة كوبا أميركا التي تحتضنها الولايات المتحدة بدءا من غد الخميس.

ويقود الفائز بـ8 كراتٍ ذهبية والذي يحتفل بعيد ميلاده الـ37 خلال البطولة، رفقة أنخل دي ماريا ولاوتارو مارتينيز وجيل شاب المنتخب الأرجنتيني المرشح للحفاظ على لقبه والذي يلعب في المجموعة الأولى التي تضمّ البيرو وتشيلي وكندا.

يُعدّ ميسي الوجه الأبرز في البطولة التي تقام على الأراضي الأميركية.

بعد مغادرته أوروبا، يستمتع ميسّي باللعب في الدوري الأميركي مع إنتر ميامي حيث نسق اللعب ببطء، إذ لم يعد مطالبا بركضٍ كثير مما يُبقيه بحالةٍ بدنية جيّدة، رغم الإصابة التي لحقت به قبل فترة.

منذ انتقاله إلى إنتر ميامي، لم يخض ميسي سوى 29 مباراة في جميع المسابقات، سجّل خلالها 25 هدفا وصنع 6 تمريرات حاسمة، رغم أن ناديه حديث العهد (تأسّس عام 2018) وغير متوّج بأي لقب قبل استقدام الأرجنتيني (كأس الرابطتين المخصّصة للأندية الأميركية والمكسيكية 2023) وأنهى الموسم الماضي في المركز ما قبل الأخير.

علّق "البرغوث" الأسبوع الماضي لشبكة "إي إس بي إن" على إمكانية مواصلته المشوار الدولي والمشاركة في مونديال 2026 "من الرائع حصد الأرقام القياسية والإنجازات، لكن لن أشارك في كأس العالم لمجرد القول إنني لعبت في 6 نسخ.. لا يمكن تصوّر ما سيحصل بعد سنتين. لن التزم الآن حيال وجودي من عدمه".

البرازيل بقيادة فينيسيوس

في المقابل، برز فينيسيوس جونيور كأبرز نجوم البرازيل في السنوات الماضية، وتطوّر مع ناديه ريال مدريد الإسباني، وساهم في تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا.

يأمل ابن الـ23 عاما والذي يحتفل هو الآخر بعيد ميلاده خلال البطولة، أن يمتد نجاحه إلى المنتخب.

يقول "لم أفز بأي لقب مع المنتخب بعد، وآمل أن أحقق ذلك الآن. لقد استعددنا جيدا. هذا الجيل قوي ونريد تحقيق إنجازات كبيرة مع سيليساو".

سيخوض كوبا أميركا رفقة زميليه الحاليين في ريال المهاجم رودريغو والمدافع ميليتاو، إضافة إلى زميله المستقبلي إندريك الذي يُعدّ الأمل الكبير الجديد للبرازيل بمشاركته الأولى في بطولة كبيرة وهو في عمر الـ17.

تمتلك البرازيل تشكيلة بارزة من الأسماء أيضا مثل الحارس أليسون، وقلب الدفاع المخضرم ماركينيوس، ولوكاس باكيتا، وبرونو غيمارايس في وسط الملعب، ورافينيا في الهجوم.

الأوروغواي مع سواريز

تدخل الأوروغواي التي تحمل الرقم القياسي بعدد الألقاب بالتساوي مع الأرجنتين (15)، البطولة من دون وجهٍ معروف هو إدينسون كافاني، الذي اعتزل دوليا يوم 30 مايو/أيار المتاضي، لكن بقيادة المهاجم المخضرم لويس سواريز، وداروين نونييز، والمدرّب الأرجنتيني الخبير مارسيلو بييلسا الذي استلم المنصب منذ مايو/أيار 2023.

شارك كافاني الذي مثّل منتخب بلاده في 136 مباراة سجّل خلالها 58 هدفاً كثاني أفضل الهدّافين، في خمس نسخٍ من كوبا أميركا وتوّج باللقب عام 2011.

لم يستدعِ بييلسا النجم كافاني منذ تعيينه، لكنه حقق في غيابه 7 انتصارات وتعادلاً واحدا مقابل خسارتين. يقود تشكيلةً تضمّ عددا من الأسماء البارزة مثل المهاجم فيديريكو فالفيردي، ورودريغو بينتانكور، وخوسيه خيمينيز.

بوليسيتش هو الحل

تشارك الولايات المتحدة في كوبا أميركا للمرة الخامسة، ساعيةً إلى فرض نفسها على أرضها وجماهيرها. يقول المدافع كريس ريتشاردز "إنها فرصتنا، قبل كأس العالم، لإظهار أننا فريقٌ يُمكن أن تخشاه".

ويعوّل المدرب غريغ بيرهالتر على مجموعةٍ كبيرة من اللاعبين الذين خاضوا المونديال الأخير، بوجود 9 لاعبين أعمارهم 23 عاماً أو أقل، و3 لاعبين فقط من الدوري المحلي.

وسيكون كريستيان بوليسيتش مهاجم ميلان الإيطالي أبرز الأسماء، إذ قال مدربه "اللاعبون يتطلعون إليه للحصول على إلهام. أعتقد أن أفضل ما في بوليسيتش أن اللاعبين يعرفون أنه في اللحظات (الكبيرة) سيقدّم نفسه".

المصدر : الفرنسية