فيفا بصدد "قتل اللعبة".. كبار أوروبا يهددون بمقاطعة كأس العالم للأندية

JEDDAH, SAUDI ARABIA - DECEMBER 22: The trophy is seen prior to the FIFA Club World Cup Final between Manchester City and Fluminense at King Abdullah Sports City on December 22, 2023 in Jeddah, Saudi Arabia. (Photo by Etsuo Hara/Getty Images)
النسخة الجديدة من مونديال الأندية ستقام في الفترة من 15 يونيو/حزيران إلى 13 يوليو/تموز 2025 (غيتي)

هدد رؤساء الدوريين الإنجليزي الممتاز والإسباني بمقاطعة كأس العالم للأندية بشكلها الجديد العام المقبل، متهمين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بـ"قتل اللعبة" ورفض الاستماع إلى المخاوف بشأن رفاهية اللاعبين.

ومن المقرر أن تقام بطولة كأس العالم للأندية الموسعة (32 فريقا) في الولايات المتحدة في الفترة من 15 يونيو/حزيران إلى 13 يوليو/تموز 2025.

ووفقا لصحيفة "ذا الصن" البريطانية فإن رؤساء البريميرليغ والليغا لديهم مخاوف كبيرة بشأن الضرر الذي سيلحقه هذا الأمر باللاعبين، وهددوا بسحب فرقهم ما لم تتم إعادة جدولة المنافسة.

ويشير التقرير إلى أن الثلاثي؛ الرئيس التنفيذي للدوري الإنجليزي ريتشارد ماسترز، ورئيس الدوري الإسباني خافيير تيباس، ورئيس رابطة اللاعبين المحترفين ماهيتا مولانغو سيتخذون إجراءات قضائية وسيرفعون دعوى ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسبب زيادة عدد فرق المونديال.

وقال مولانغو إن فيفا بصدد "قتل اللعبة" من خلال تنظيم بطولة أخرى في نهاية موسم مرهق.

وأضاف: "أولئك الذين يديرون اللعبة بحاجة إلى الاستماع. إذا لم يفعلوا ذلك، فإننا كنقابات نتحمل مسؤولية تجاه اللاعبين لاتخاذ الإجراءات اللازمة والطريق القانوني هو الخطوة التالية".

وتابع: "لقد أتيحت لهذه الاتحادات كل الفرص للانخراط معنا بشكل هادف في هذا الشأن ولكنها فشلت في القيام بدورها، إن الأعباء الحالية على اللاعبين لا تحتمل، وكم المباريات التي ستلعب لا يتناسب مع عدد أيام وفترات الراحة".

وفي حال المضي قدما في البطولة، فلن تنتهي حتى منتصف يوليو/تموز، ويعتقد اتحاد اللاعبين المحترفين أن اللاعبين قد يضطرون إلى العودة إلى اللعب دون الحصول على استراحة إلزامية مدتها 3 أسابيع في نهاية الموسم والمنصوص عليها في جميع العقود الاحترافية.

وتعتبر الراحة السنوية بين المواسم هي السبب الرئيسي لغضب روابط اللاعبين المحترفين، والنقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين "فيفبرو".

في المواسم السابقة كانت كأس العالم للأندية تقام عادة إما في ديسمبر/كانون الأول أو يناير/كانون الثاني وتستمر أسبوعا واحدا، لكن من المتوقع أن تستغرق البطولة بنظامها الجديد 4 أسابيع؛ وهو ما يؤثر على استعدادات الأندية للموسم الكروي التالي.

ومن المقرر أن يجتمع تيباس خلال الساعات المقبلة في العاصمة الإنجليزية لندن مع مولانغو ومسؤولي "فيفبرو" ورابطة اللاعبين المحترفين، لبلورة موقف موحد تجاه الموندياليتو.

وتمتلك قارة أوروبا 12 من مقاعد كأس العالم للأندية موزعة على فرق من إنجلترا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال والنمسا.

المصدر : الصحافة البريطانية