"الجشِع" بيلينغهام جاهز لخوض نهائي أبطال أوروبا

بيلينغهام انضم إلى ريال مدريد الصيف الماضي قادما من دورتموند مقابل 103 ملايين يورو (الفرنسية)

كان الموسم الأول للإنجليزي جود بيلينغهام بألوان ريال مدريد الإسباني أكثر من رائع سواء من ناحية الأداء أو الأهداف، لكن مسك الختام سيكون السبت في نهائي دوري أبطال أوروبا حين يواجه فريقه السابق بوروسيا دورتموند الألماني.

ويسعى ريال مدريد إلى إحراز ثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا للمرة الـ15 في تاريخه المجيد على ملعب ويمبلي.

وعلق بيلينغهام على الأمر قائلا: "مباراة كبيرة جدا، مباراتي الأولى في نهائي دوري الأبطال، في بلدي إنجلترا ضد فريقي السابق"، إنه أمر جنوني، لم يكن بإمكاني أن أحلم بأفضل من ذلك".

تألق في مركز مختلف

اختير ابن الـ21 عاما أمس الأربعاء أفضل لاعب في الدوري الإسباني بعدما لعب دورا رئيسيا في قيادة الريال إلى استعادة اللقب من غريمه برشلونة بتسجيله 19 هدفا، إضافة إلى 4 أهداف في دوري أبطال أوروبا.

وعندما وصل إلى "سانتياغو برنابيو" الصيف الماضي، كشف عن حبه للاعب خط الوسط السابق الفرنسي زين الدين زيدان، حتى إنه أخذ القميص رقم 5 الذي ارتداه "زيزو".

لكن المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي كان لديه رؤية مختلفة بشأنه واضعا إياه في المركز الذي بات شاغرا بعد رحيل المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة إلى الدوري السعودي.

وكان المدرب الإيطالي مصيبا في قراره، إذ تألق بيلينغهام في مركزه الجديد بتسجيله 13 هدفا في أول 13 مباراة له، ما جعله المعشوق الجديد لجماهير النادي الملكي التي ارتأت أن أغنية فرقة البيتلز "هاي جود" تليق به تماما.

وفي أول ظهور له في "كلاسيكو" الأرض ضد برشلونة، سجل الإنجليزي ثنائية في ملعب الغريم الكتالوني خلال المرحلة الـ11 ليقود الميرينغي للانتصار 2-1 بهدف قاتل في الوقت بدل الضائع.

ولدى سؤاله عما إذا كان يتوقع هذا النوع من الدور المؤثر، أجاب: "جئت إلى هنا متوقعا الفوز. جئت إلى هنا لأني أردت الانتصارات، وتوقع ذلك يبدو فيه شيء من الجشع، لكن عليك أن تكون واثقا عندما تلعب مع العديد من اللاعبين العظماء".

لكن وتيرته التهديفية تباطأت حين كلفه أنشيلوتي بمزيد من المسؤوليات الدفاعية، بعد الخسارة الوحيدة أمام الجار أتلتيكو مدريد هذا الموسم على صعيد الدوري المحلي، في حين وصل إلى نهائي دوري الأبطال من دون أي خسارة.

نضج مبكر

وتطرّق "نيكلاس زوله"، زميله في دورتموند، إلى نضوج بيلينغهام بالقول: "يراودك الشعور بأن لديه 3 أطفال في المنزل"، متوقعا أن يكون مستقبل الإنجليزي واعد جدا.

وأثبت بيلينغهام نفسه كموهبة عالمية في كأس العالم 2022 حيث قاد إنجلترا إلى الدور ربع النهائي، كما كان قاب قوسين أو أدنى من قيادة دورتموند إلى لقب الدوري المحلي الموسم الماضي قبل أن يخسر المعركة في المرحلة الأخيرة بفارق الأهداف عن بايرن ميونخ بدون أن يمنع ذلك الإنجليزي من نيل جائزة أفضل لاعب للموسم.

 

وقبل أيام من المواجهة المرتقبة مع دورتموند، تحدث كريم أدييمي عن زميله السابق في الفريق الألماني قائلا: "إنه يلعب كرة قدم ناضجة على الرغم من أنه صغير جدا".

وسيكون ريال المرشح الأوفر حظا، أقله على الورق، وإذا تحقق ذلك سيكون الهدف التالي لبيلينغهام "الفوز بكأس أوروبا" المقررة هذا الصيف في ألمانيا، لكنه يريد الآن "التركيز على النهائي".

المصدر : الفرنسية