محرز يكذب مدرب منتخب الجزائر بعد قرار استبعاده

محرز استغرب استبعاده من تشكيلة المنتخب الجزائري في مواجهتي غينيا وأوغندا (الفرنسية)

استغرب رياض محرز لاعب أهلي جدة السعودي استبعاده من قائمة المنتخب الجزائري الذي يستعد لمواصلة مشواره في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026.

وأعلن المدرب السويسري فلاديمير بيتكوفيتش اليوم الخميس عن قائمة محاربي التي ستواجه غينيا في السادس من يونيو/حزيران القادم ضمن الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم 2026، وأوغندا في الجولة الرابعة.

لكن التشكيلة غاب عنها محرز، الذي قدم مستويات جيدة في الموسم الحالي بدوري السعودي للمحترفين الأمر الذي خلف صدمة لدى الجماهير الجزائرية.

وقال بيتكوفيتش في تصريحات خلال مؤتمر صحفي "تحدثت مع محرز في شهر مارس/آذار الماضي، وطلب عدم ضمه".

وأضاف "بناء على ذلك تم الاتفاق مع محرز على الانضمام للمنتخب حال الاتصال بي، لكنه لم يحدث وبالتالي تم استبعاده".

محرز يفند

في الأثناء، كذب محرز تصريحات مدرب "الخضر" بنشر تغريدة عبر حسابه الرسمي بمنصة "إكس"، قال فيها "لم أتلق أي اتصال سواء من المدرب أو الاتحاد الجزائري خلال الفترة الماضية".

وأضاف "قررت الغياب عن آخر مباراتين في الدوري السعودي، من أجل الوصول لمعسكر الجزائر في جاهزية كاملة، وذلك لأنني شعرت بآلام في ركبتي".

وواصل "كنت مهتما بالوُجود مع المنتخب، لكنني أحترم قرار المدرب بكل تأكيد وحظا موفقا للجزائر".

وختم "حظا طيبا للمنتخب الجزائري في المباريات القادمة، كان من المهم بالنسبة لي أن أكون موجودا في صفوف المنتخب، أحترم اختيارات المدرب ولكني أحيطكم علما بهذا القرار".

وغاب محرز عن معسكر منتخب الجزائر الأول تحت قيادة بيتكوفيتش في مارس/آذار الماضي، بعدما أخبر المدرب الجديد أنه ليس جاهزا.

وسجل محرز 12 هدفا في 33 مباراة خاضها بمختلف المسابقات المحلية رفقة "الراقي" فضلا عن 13 تمريرة حاسمة.

لاعبون آخرون مثل إسلام سليماني ويوسف بلايلي الذين كان لهم دور أساسي في نجاح المنتخب الجزائري تم استبعادهم أيضا من طرف بيتكوفيتش.

ويبدو أن المدرب الصربي يراهن على جيل أصغر سنا، لكنه اتخذ خيارات مثيرة للجدل مثل استبعاد لاعب خط وسط آينتراخت فرانكفورت فارس الشايبي.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي