شاهد.. مبابي يسدل الستار على مسيرته مع سان جيرمان بالتتويج باللقب الـ14

أسدل المهاجم الدولي كيليان مبابي الستار على مسيرته مع فريق باريس سان جيرمان بإحرازه اللقب الـ14 في 8 أعوام قضاها معه، وذلك عندما ظفر بلقب مسابقة كأس فرنسا في كرة القدم للمرة الـ15 في تاريخ النادي بالفوز على ليون 2-1 السبت على ملعب "بيار موروا".

وسجل عثمان ديمبلي (22) والإسباني فابيان رويس (34) هدفي باريس سان جيرمان في المباراة الأخيرة لنجمه مبابي بألوانه، والأيرلندي جاك أوبراين (55) هدف ليون.

وعاد مبابي إلى تشكيلة سان جيرمان ولعب أساسيا بعدما غاب عن المباراتين الأخيرتين في الدوري بسبب الإصابة.

وحاول مبابي الذي قرر الرحيل عن النادي بعد نهاية الموسم، ترك بصمته في المباراة بهدف لكنه لم ينجح وحقق الأهم باللقب الـ14 له بألوان فريق العاصمة منذ انتقاله عام 2017 إلى صفوفه قادما من موناكو.

وحصد بذلك مع النادي 6 ألقاب في الدوري، و4 في كأس فرنسا، ولقبين في كأس الرابطة و3 ألقاب في كأس الأبطال.

واستحق فريق العاصمة التتويج باللقب كونه كان الطرف الأفضل أغلب فترات اللقاء.

وعلى غرار لقبي الدوري وكأس الأبطال عندما عزز رقمه القياسي بالتتويج الـ12 في تاريخه في كل منهما، رفع سان جيرمان رقمه القياسي في مسابقة الكأس إلى 15 لقبا.

كما هو اللقب الأول لسان جيرمان في الكأس منذ موسم 2020-2021، حيث، وبعد فوزه بـ6 من 7 نسخ للمسابقة بين عامي 2015 و2021، خرج سان جيرمان من ثمن النهائي في الموسمين الماضيين أمام نيس ومرسيليا.

وخاض الفريق الباريسي النهائي العشرين في تاريخه بالمسابقة في رقم قياسي فك به ارتباطه مع مارسيليا.

ورد سان جيرمان دينا قديما إلى ليون وتحديدا منذ موسم 2007-2008 عندما خسر أمامه المباراة النهائية على ملعب "استاد دو فرانس" في العاصمة 0-1 بعد التمديد سجله سيدني غوفو في الدقيقة 102.

وتوج سان جيرمان موسمه المحلي بالظفر بكافة الألقاب الممكنة: كأس الأبطال والدوري والكأس.

في المقابل، فشل ليون في التتويج باللقب السادس في المسابقة والأول منذ موسم 2011-2012.

المصدر : الفرنسية