سورلوث هداف الليغا.. عملاق نرويجي دك مرمى ريال مدريد برباعية

ألكسندر سورلوث سجل 3 أهداف في مرمى ريال مدريد خلال 8 دقائق فقط (غيتي)

بدا ريال مدريد وكأنه حسم مواجهته ضد فياريال في الجولة قبل الأخيرة من الدوري الإسباني في شوطها الأول، بعدما أنهاه متقدما 4-1، لكن النرويجي ألكسندر سورلوث أعاد الغواصات الصفراء إلى اللقاء بإحرازه 3 أهداف (هاتريك) في الشوط الثاني قفز بها إلى صدارة هدافي الليغا.

وتقدم النادي الملكي على فياريال في الشوط الأول بأهداف للتركي الشاب أردا غولر في الدقيقتين 14 و45+2، وخوسيلو في الدقيقة 30، ولوكاس فاسكيز في الدقيقة 40، في مقابل هدف لسورلوث بكرة رأسية في الدقيقة 39.

وفي مستهل الشوط الثاني، زادت شهية النرويجي التهديفية ونجح في هز شباك أندري لونين في 8 دقائق فقط (48 و53 و56)، ليكمل الـ"سوبر هاتريك"، ويتربع على صدارة ترتيب الهدافين بـ23 هدفا، بفارق هدفين عن الأوكراني أرتك دوبياك هداف جيرونا، و3 أهداف عن الإنجليزي جود بيلينغهام نجم ريال مدريد.

ويتمتع ألكسندر سورلوث بقدرات رائعة على تسجيل الأهداف أكسبته شهرة عالمية منذ ظهوره الأول، لكن أهدافه في مرمى الريال وضعته تحت الأضواء، إذ لم ينجح سوى عدد من اللاعبين في هز شباك الريال برباعية.

وكان فالنتين كاستيلانوس لاعب جيرونا أول لاعب على الإطلاق يسجل "سوبر هاتريك" ضد ريال مدريد في القرن الـ21 خلال منافسات الدوري الإسباني الموسم الماضي.

وتعود آخر مرة سجل فيها لاعب 4 أهداف بمرمى ريال مدريد في الدوري الإسباني إلى عام 1947، أي قبل 77 عاما، وذلك عن طريق إستيبان إتشيفاريا مهاجم أوفيدو خلال مباراة فاز بها فريقه بنتيجة 7-1.

وسورلوث مهاجم فتاك يعرف طريق المرمى وصاحب حس تهديفي عال، إذ سبق أن هز شباك فريق ساربسبورغ، في الدوري النرويجي، 6 مرات  حين كان يلعب في صفوف نادي بودو غليمت (14 هدفا)، وطرابزون سبور التركي (24 هدفا)، ثم لاحقا مع ريال سوسيداد (24 هدفا).

كما توج سورلوث بجائزة أفضل هداف أجنبي خلال عام واحد في الدوري التركي، بتسجيله 29 هدفا (في مختلف المنافسات)، ونال جائزة فردية باختياره أفضل لاعب في الدوري الإسباني لشهر يناير/كانون الثاني 2023.

مسيرته وبداياته

ينحدر سورلوث من عائلة رياضية، فوالده جوران سورلوث كان لاعب كرة قدم، لعب لروزنبورغ والمنتخب النرويجي. ووالدته هيلديغون روتن كانت بطلة في كرة اليد.

وكان أليكس مهتما بالتزلج على الجليد وكرة اليد، لكنه احترف كرة القدم وزاد شغفه بها بفضل دعم أسرته.

بدأ اللاعب (28 عاما) اللعب في سن المراهقة، وأصبح أحد أبرز اللاعبين في بلاده، وأكسبته مهاراته في هز الشباك ألقاب "ملك الشمال" و"هالاند الجديد" بسبب الشبه بينهما في المهارات والطول الفارع.

انضم مبكرا إلى أكاديمية روزنبورغ لتطوير مهاراته في كرة القدم قبل أن يلعب للفريق الأول في 2013.

لعب لاحقا على سبيل الإعارة لنادي بودوغليمت، قبل أن يلتحق بنادي غرونينغن الهولندي عام 2015 بعقد لمدة 4 سنوات.

وعام 2017، وقع أليكس مع "إف سي ميدتغيلاند" النرويجي، قبل انتقاله عام 2019 إلى كريستال بالاس الإنجليزي.

وبعد فترة محبطة مع الفريق الإنجليزي استمرت حتى عام 2020، قرر الانتقال إلى غينت البلجيكي (على سبيل الإعارة)، ثم بعدها إلى طرابزون سبور التركي (على سبيل الإعارة) حيث سجل في موسمه الأول 24 هدفا في 34 مباراة ليطلق عليه مشجعو النادي "مالك الشمال".

وغادر سورلوث النادي التركي عام 2021 لينضم إلى لايبزيغ الألماني، حيث خاض معه 30 مباراة سجل خلالها 5 أهداف.

التألق في الليغا

وبين 2021-2023، لعب سورلوث لريال سوسيداد الإسباني على سبيل الإعارة وأبان عن مستويات كبيرة حيث سجل 24 هدفا، جعلت فياريال يسارع للتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية بشكل نهائي من لايبزيغ مقابل 10 ملايين يورو.

وسرعان ما توهج سورلوث بقميص "الغواصات"، وخلال 33 مباراة لعبها في الليغا، سجل 23 هدفا وقدم 6 تمريرات حاسمة.

 

وفي رصيد سورلوث 18 هدفا مع منتخب بلاده، أحرزها خلال 53 مباراة.

ورغم كل هذه القدرات ومزاملته لإيرلينغ هالاند وخلفهما مارتين أوديغارد قائد أرسنال، فإن المنتخب أخفق في التأهل إلى يورو 2024، وتأمل الجماهير النرويجية أن يقود هذا الثلاثي "الفايكينغ" إلى المجد الكروي قاريا وعالميا.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية