حقائق يجب معرفتها عن الهولندي سلوت المدرب الجديد لليفربول

الصحافة البريطانية أطلقت على سلوت لقب "غوارديولا الهولندي" بسبب أسلوبه الهجومي والضغط العالي (الفرنسية)

يُعرف المدرب السابق لفينورد الهولندي آرنه سلوت، الذي عيَّنه ليفربول الإنجليزي مدربا اليوم الاثنين، بأنه قائد متحمس يحصل على أقصى استفادة من لاعبه ويطالب بأخلاقيات عمل قوية.

وكان سلوت مهاجمًا بارعا يتمتع بتمريرات حاسمة، لدرجة أن لديه حركة سُمّيَت باسمه.

وهنا 5 حقائق أساسية عن المدرب البالغ من العمر 45 عاما والذي سيحلّ مكان الألماني يورغن كلوب في أنفيلد.

  •  تمريرة سلوت

انضم سلوت إلى فريق بيك تسفوله بصفة مهاجم في عمر 17 عامًا، وكان معروفًا بأسلوبه الفني أكثر من ركضه. وقال مدربه السابق يان إيفرسه إن "الكثير من الناس يعتقدون أن آرنه كان كسولًا وباردًا، لكن هذا لم يكن صحيحًا".

وتستخدم كلمتا "حريري وراقٍ" غالبًا لوصف أسلوب لعبه، ولا يزال فريق بيك تسفوله يستخدم "تمريرة آرنه سلوت"، حسب زميله السابق برام فان بولن.

وتمريرة آرنه سلوت عبارة عن لمسة من المهاجم وظهره للمرمى مما يؤدي إلى تشتيت الدفاع وتحرير الجناح للركض بالكرة.

  • خطاب غرفة الملابس

عندما ارتبط اسم سلوت بليفربول، شارك مشجعو "الريدز"، الذين بحثوا عن مفاتيح أسلوب مدربهم المستقبلي، على نطاق واسع حديثه إلى لاعبي الفريق بعد فوز تاريخي على أياكس أمستردام في عقر دار الأخير.

إذ قال إن "السبب وراء وصولنا إلى ما نحن فيه اليوم هو أنكم تعملون بجهد كل يوم. وهذا هو السبب وراء قدرتكم على الفوز على هذا الفريق في ملعبه، دون وجود جماهيرنا هنا".

وأضاف -وسط هتافات لاعبي الفريق- "مجرد فوز كبير، لكن لدينا هدف أكبر هذا الموسم من الفوز للمرة الأولى منذ 17 عاما في أمستردام".

  • سلوت وتوتنهام 

لم يكن ليفربول أول نادٍ في البريميرليغ يُظهر اهتمامًا بسلوت. كان مرتبطًا بشكل كبير بتوتنهام خلال بحثه عن خليفة للإيطالي أنتونيو كونتي في مايو/أيار 2023.

وبينما كان توتنهام على وشك إبرام الصفقة، انسحب سلوت فجأة، ووقّع عقدًا جديدا بدلاً من ذلك مع فينورد روتردام.

وقال الهولندي في ذلك الوقت "العامل الحاسم كان اللعب في دوري أبطال أوروبا.. واقع أنني أقضي وقتًا ممتعا وأنني قادر على البناء على الموسمين الماضيين".

وبدأت حملة فينورد في دوري أبطال أوروبا بقوة بفوزه على ضيفه سلتيك الأسكتلندي 2-0، لكنّ هزيمتين أمام أتلتيكو مدريد الإسباني حسمتا مصيره، واحتل المركز الثالث في المجموعة الخامسة.

  • معجب بغوارديولا

أطلقت الصحافة البريطانية سلفًا على سلوت لقب "غوارديولا الهولندي" بسبب أسلوبه الهجومي والضغط العالي الذي يحبه مشجعو فينورد.

وفي عدة مقابلات صحفية، أشار إلى غوارديولا باعتباره قدوة له، حيث قال العام الماضي "يبدو اللاعبون دائمًا في حالة جيدة جدًا تحت قيادته، ويبدو اللاعبون أنفسهم أسوأ مع المدربين قبله وبعده".

ومن المؤكد أن سلوت معجب بمدرب مانشستر سيتي، لكنه سيواجه الآن مهمة محاولة منعه من الفوز بلقب البريميرليغ للمرة الخامسة تواليا الموسم المقبل.

  • أخلاقيات وجهد

بوصفه مدربا، يُعرف سلوت بأخلاقيات العمل القاسية، حيث يقود سيارته إلى معسكر فينورد قبل الفجر، ويشاهد كل حصة تدريبية، ويدرس بهوس شديد الخصوم المستقبليين.

وكشف سلوت -في مقابلة صحفية- أنه قال للاعبي فينورد "عليكم التأكد من أنكم تصنعون 4 أضعاف الفرص التي يصنعها خصمكم وأن تقدموا جهدا مضاعفا".

وأضاف "في جميع المباريات التي فزنا بها هذا الموسم، نرى في البيانات أننا ركضنا أكثر بنسبة 20% أو 30% من المنافس. المباريات التي لم نفز بها، ركضنا 3% أو 6% أكثر".

وأدى ذلك إلى نتائج جيدة لفينورد، الذي يُنظر إليه على أنه فريق يضم لاعبين يتمتعون بلياقة بدنية ويعملون بجد من أجل بعضهم بعضا وغالبًا ما يُسجلون أهدافًا متأخرة.

المصدر : وكالات