كلوب يستبعد العودة قريبا للتدريب

كلوب حظي بوداع عاطفي من جماهير ليفربول (غيتي)

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول السابق إنه ينوي التفرغ لحياته الخاصة بعد رحيله عن الفريق المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم نافيا أي خطط للعودة سريعا للتدريب.

وأكدت تصريحات المدرب الألماني (56) عاما، أن رحيله عن الريدز ليس لاتفاقه مع ناد آخر كما أشيع فور إعلانه نهاية مشواره مع ليفربول.

وفي كلمة مطولة ودع كلوب جماهير فريقه في ملعب أنفيلد بعد فوز ليفربول 2-صفر على ضيفه ولفرهامبتون في الجولة الأخيرة من موسم الدوري الممتاز أمس الأحد، وشارك مع الجمهور في أغنية من أجل المدرب المقبل أرنه سلوت الذي ستكون أمامه مهمة لا يستهان بها بكل تأكيد.

وأوضح كلوب أنه سعيد بينما يترك النادي في وضع جيد بعد أن حصد معه الكثير من الألقاب.

وفي أول مؤتمر صحفي له في ليفربول عرف كلوب نفسه بأنه "شخص عادي".

وفي آخر مؤتمر صحفي له بعد المباراة أمس الأحد قال كلوب للصحفيين "لكن انظروا. البيت لا يحترق بعد رحيلي وهذا يمنحني شعورا جميلا" مؤكدا عودته إلى ملعب أنفيلد كمشجع يوما ما.

وسيحزم المدرب الألماني حقائبه بعد بضعة أسابيع مشوبة بالعاطفة في المدينة الساحلية.

وأعلن كلوب في يناير/كانون الثاني الماضي أنه سيرحل في نهاية الموسم بعد 8 أعوام على رأس الجهاز الفني للنادي بسبب تراجع طاقته.

وأضاف كلوب "لا بد من التخطيط لحياة خاصة ولم أضع بعد أي خطط حتى الآن بسبب وجودي هنا… ربما ستخبرني أولا (ساندروك زوجته) أين سنذهب لكني سأتبعها سعيدا".

وأردف كلوب قوله "لا أعرف تحديدا سبب عدم تصديق الناس لإمكانية عدم عودتي للتدريب، لكني أتفهم ذلك لأن الأمر أصبح كالإدمان كما يبدو، ولأن الجميع يعودون ويستمرون في العمل حتى بعد بلوغهم 70 عاما".

وأشار كلوب إلى أنه ربما يفكر في العودة للتدريب بعد عام.

المصدر : رويترز