غوارديولا يثير الشكوك حول مستقبله مع سيتي رغم تتويجه بالبريميرليغ

أثار المدرب الإسباني بيب غوارديولا الشكوك حول مستقبله طويل الأمد مع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، بعدما قاده أمس الأحد إلى لقب رابع تواليا في البريميرليغ، في إنجاز غير مسبوق، مقرّا بأنه من الصعب إيجاد الحافز بعد تحقيق نجاح بهذا الحجم.

بفوزه على ضيفه وست هام 3-1، ضمن الفريق اللقب السادس في 7 سنوات تحت إشراف المدرّب الكتالوني الفذّ الذي رفعه إلى مستوى مختلف منذ قدومه.

ويتفوّق عليه فقط السير أليكس فيرغوسون المتوّج 13 مرّة خلال فترته الرائعة مع مانشستر يونايتد.

وأصبح سيتي في 2019 أوّل فريق يحرز ثلاثية محليّة في موسم واحد: البريميرليغ، كأس الاتحاد وكأس الرابطة، والموسم الماضي سار على خطى جاره اللدود يونايتد، عندما حقق ثلاثية دوري أبطال أوروبا (للمرّة الأولى في تاريخه)، بريميرليغ وكأس الاتحاد.

وبات سيتي الآن أوّل فريق في تاريخ الدوري الإنجليزي يحرز اللقب 4 مرّات تواليا، متخطيا إنجازات ليفربول ومانشستر يونايتد في حقبات سابقة.

والأسبوع المقبل، يسعى إلى أن يصبح أول فريق إنجليزي يحرز ثنائية الدوري-الكأس في موسمين تواليا، عندما يواجه يونايتد على ملعب ويمبلي في نهائي الكأس.

ويرتبط غوارديولا (53 عاما)، بعقد في ملعب الاتحاد حتى نهاية الموسم المقبل، لكن مستقبله لا يبدو واضحا وذلك بعد تصريحاته لشبكة سكاي سبورتس: "الحقيقة أني أقرب إلى الرحيل من البقاء. هي 8 سنوات وستصبح 9 سنوات".

وأضاف مدرّب برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني السابق: "أشعر الآن بأني أريد البقاء الموسم المقبل. تحدّثنا مع النادي، لدينا الوقت للحديث الموسم المقبل لأنه يجب أن أرى اللاعبين أيضا (لأرى) ما إذا كانوا يريدون اللحاق بي، اللحاق بنا، لعدّة أسباب. سأبقى، وخلال الموسم سنتحدث عندما يكون الهدوء سائدا".

وفي المؤتمر الصحافي بعد المباراة، تطرّق بيب عمّا إذا كان هناك من إنجازات متبقية لتحقيقها في الكرة الإنجليزية، فهزّ كتفيه قائلا: "كان لدي هذا الشعور الموسم الماضي".

وتابع: "عندما فزنا في إسطنبول (نهائي دوري أبطال أوروبا)، قلت انتهى الأمر، ماذا أفعل هنا؟ لقد انتهى الأمر، لم يبق أي شيء".

وأضاف المدرب الذي قاد برشلونة إلى لقب دوري أبطال أوروبا مرتين والدوري الإسباني 3 مرات: "لكن لدي عقد، أنا هنا ولا أزال أستمتع.  في بعض الأحيان أعاني من التعب قليلا، لكني أحب لحظات أخرى وأقول حسنا، نحن هنا".

وأردف المدرب المحنّك: "بدأنا نفوز في المباريات، نلعب جيدا، لاعبون مختلفون، لاعبون جدد، وبدأت أفكّر لم يحرز أي فريق 4 ألقاب متتالية، لم لا نحاول؟. والآن أشعر بأن هذا الأمر حصل. ماذا بعد ذلك؟ لا أعرف الآن".

وعن الموسم المقبل، قال: "لا أعرف منذ الآن ما هو الحافز في الموسم المقبل، لأنه من الصعب إيجاده عندما تحقق كلّ شيء".

غوارديولا الذي قال إنه يستمتع بانتصار آخر في البريميرليغ، قال: "عندما انتقلت إلى هنا لو قال أحدهم إني سأفوز بـ6 ألقاب في الدوري خلال 7 مواسم، لقلت له إنه مجنون، لا مجال لذلك".

المصدر : الفرنسية