6 لاعبين سابقين في برشلونة بين أفضل المدربين في العالم

غوارديولا كلاعب ومدرب
غوارديولا لاعب برشلونة السابق هو أحد أفضل المدربين في العالم في الوقت الحالي (غيتي)

بعد أن تألقوا على المستطيل الأخضر لسنوات وساهموا في صناعة أمجاد فريق برشلونة لكرة القدم يصنع عدد من نجوم البارسا السابقين الحدث لكن هذه المرة كمدربين بعد أن أثبتوا علو كعبهم وقادوا فرقهم نحو منصات التتويج ومناطحة فرق النخبة.

6 مدربين كانوا لاعبين في صفوف برشلونة ونجحوا في تحقيق نتائج مبهرة في مختلف الدوريات الأوروبية.

ويوجَد عدد من الأندية الأوروبية في صدارة الترتيب، أو حسمت اللقب لصالحها تحت قيادة مدربين كان يوما ما لاعبين في صفوف النادي الكتالوني.

ويتنافس مانشستر سيتي وأرسنال على لقب الدوري الإنجليزي، في حين يحتل برشلونة الوصافة في الدوري الإسباني فيما فاز باريس سان جيرمان بالدوري الفرنسي وينافس على كأس فرنسا.

بدوره، ضمن بولونيا الإيطالي مقعدا في دوري الأبطال، في وقت حقق كومو الإيطالي صعودا تاريخيا إلى الدوري الإيطالي بعد غياب طويل.

فيما يلي 6 مدربين كانوا لاعبين في صفوف برشلونة ونجحوا في تحقيق نتائج مبهرة في مختلف الدوريات الأوروبية:

 

1-بيب غوارديولا: بعد الثلاثية التاريخية الموسم الماضي يخوض مانشستر سيتي تحت قيادة الإسباني بيب غوارديولا صراع الأمتار الأخيرة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يحتل المركز الأول بفارق نقطتين عن أرسنال.

يعتبر غوارديولا أحد خريجي مدرسة برشلونة، حيث لعب في صفوفه في أغلب مواسم مشواره الرياضي قبل أن يغادره عام 2001 إلى بريشيا الإيطالي.

كان غوارديولا جزءا من فريق أحلام يوهان كرويف الذي استطاع تحقيق أوّل كأس أوروبية سنة 1992 كما ساهم في بلوغه النهائي عام 1994.

بين 2008 و2012 أشرف الإسباني على تدريب البلوغرانا، وأحرز معه ذات البطولة الأوروبية مرتين في عامي 2009 و 2011.

في المجموع فاز غوارديولا مع النادي الكتالوني بـ14 لقبا قبل أن ينتقل إلى بايرن ميونخ الألماني الذي توج معه بـ7 ألقاب (2013–2016).

2-لويس إنريكي: فاز باريس سان جيرمان الفرنسي بلقب الدوري الفرنسي كما بلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا تحت قيادة الإسباني لويس إنريكي.

لعب إنريكي في خط الوسط في صفوف نادي برشلونة طيلة 8 سنوات من عام 1996 وحتى عام 2004.

وأشرف المدرب الإسباني على تدريب روما الإيطالي وسيلتا فيغو الإسباني قبل تولي زمام الأمور في الكامب نو النادي الكتالوني، في الفترة ما بين يوليو/تموز 2014 إلى يونيو/حزيران 2017، وقاده إلى التتويج بـ9 ألقاب كاملة، أبرزها دوري أبطال أوروبا في عام 2015.

3-ميكيل أرتيتا: يحتل أرسنال المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز تحت قيادة الإسباني ميكيل أرتيتا، ويطمح للظفر بلقب الدوري البريميرليغ الغائب عن خزائن النادي منذ سنوات طويلة.

بدأ أرتيتا مسيرته التدريبية كمساعد لمواطنه بيب غوارديولا في مانشستر سيتي بين 2016 و2019 قبل أن يتولى منصب المدير الفني للمدفعجية في ديسمبر/كانون الثاني 2019، وبعد 6 سنوات من الفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا، قاد أرتيتا الغانرز للعودة للشامبيونزليغ الموسم الماضي، إلى جانب قيادة الفريق التتويج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي في موسمه الأول، وتحقيق لقبين للدرع الخيرية في 2020 و2023.

لعب أرتيتا في سن الـ15 في فريق شباب برشلونة سنة 1997، وبقي معه حتى تم تصعيده للرديف في 1999، وبقي هناك حتى عام 2002. لكن لم يتمكن مدرب أرسنال من الوصول للفريق الأول للعملاق الكتالوني.

4-الإيطالي تياغو موتا: أصبح تياغو موتا، مدرب فريق بولونيا الإيطالي أكثر المدربين جذبا للانتباه حاليا بعد تأهل بولونيا ثالث ترتيب الكالتشيو إلى دوري الأبطال، بعد غياب 59 عاما.

بعد إقالة الراحل سينيسا ميهايلوفيتش، تسلّم موتا مسؤولية تدريب بولونيا في سبتمبر/أيلول 2022 الذي كان يقبع في المراكز الأخيرة.

سرعان ما انتشل موتا بولونيا من كبوته، وقاده إلى مراكز متقدمة، ثم يقفز به هذا الموسم إلى المراكز الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

ترعرع موتا في أكاديمية لاماسيا من 1999 إلى 2007، ونشط في مركز الوسط الدفاعي بأقمصة برشلونة وحصد العديد من الألقاب معه أبرزها دوري أبطال أوروبا في 2006.

5- تشافي هرنانديز: يحتل برشلونة المركز الثاني في الدوري الإسباني تحت قيادة تشافي هرنانديز.

وتولى تشافي تدريب البارسا في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، خلفا لزميله أسطورة النادي رونالد كومان، ويمتد عقده حتى يونيو/حزيران 2025.

وعلى صعيد الألقاب، نال برشلونة في عهده لقبي الليغا والسوبر الإسباني العام الماضي.

يعتبر تشافي واحدا من أعظم لاعبي خط وسط في تاريخ كرة القدم، حيث حقق العديد من الإنجازات التاريخية مع فريق برشلونة الذي لعب له لمدة 17 عاما حتى اعتزاله في 2019.

انضم إلى برشلونة وعمره 11 عاما فقط والتحق بالفريق الأول في موسم 1997-1998.

6- سيسك فابريغاس: أصبح سيسك فابريغاس أحدث أبطال الجيل الذهبي في برشلونة الذين اتجهوا إلى التدريب، بعد مسيرة مميزة في الملاعب.

في أولى تجربة تدريبية تولى لاعب خط وسط برشلونة السابق منصب المدير الفني لفريق الدرجة الثانية الإيطالي، كومو، بشكل مؤقت، بعد فسخ عقد المدرب السابق مورينو لونغو.

وبعد 21 عاما من الغياب، أصبح الوافد الجديد إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي تحت قيادة الإسباني.

بدأ فابريغاس مسيرته الاحترافية في أرسنال قادما من شباب برشلونة، قبل أن يعود إلى البرسا مع الفريق الأول عام 2011 ليخوض معه 3 مواسم كاملة حتى 2014.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية