أكبر عملية احتيال في كرة القدم الحديثة بطلها لاعب سابق في برشلونة وشقيقه التوأم

Edgar Ie لاعب برشلونة السابق مع اخوه التوام
إدغار إيي لاعب برشلونة السابق (يسار) مع أخيه التوام (وكالات)

شهد الدوري الروماني لكرة القدم، واقعة احتيال غريبة وفريدة من نوعها بطلها لاعب سابق بنادي برشلونة وشقيقه التوأم.

بدأت الواقعة عندما وقع إدغار إيي (30 عاما) لاعب غينيا بيساو الدولي ونادي برشلونة السابق لفريق دينامو بوخارست الروماني، في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، واكتشف مؤخرا أن الذي يلعب في صفوفه هو شقيقه التوأم إيديلينو، وليس إيي.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن واقعة الاحتيال تهدد بخصم نقاط من دينامو بوخارست الذي يصارع الهبوط أصلا، لأنه إذا أدين النادي ستخصم نقاطه الـ8 التي حصل عليها في المباريات الـ5 الأخيرة التي شارك فيها إيديلينو باسم شقيقه إدغار إيي.

ويحاول النادي تبرئة نفسه من خلال التأكيد على أنه تعاقد مع إدغار إيي ولم يكن يعلم شيئا عن تؤامه الذي انتحل شخصيته.

ورغم أن إدغار إيي وشقيقه إيديلينو ولدا معا في الأول من مايو/أيار عام 1994، ويتشابها إلى حد كبير حتى في البنيان الجسدي والطول، فإن عدم إجادة اللاعب للغة الإنجليزية، وتحدثه باللغة البرتغالية فقط رغم أنه لعب في إسبانيا وفرنسا وهولندا وتركيا، إضافة إلى تواضع مستواه الفني، أثار شكوك إدارة دينامو بوخارست التي طلبت من اللاعب رخصة القيادة، لكنه رفض ليؤكد الشكوك في شخصيته، حسب ما قاله الصحفي الروماني إيمانويل روسو.

ولعب إدغار إيي ضمن منتخبات البرتغال للناشئين والشباب عندما كان يلعب لفريق سبورتنغ لشبونة البرتغالي، ثم فضل تمثيل منتخب غينيا بيساو الأول، ولعب لفريق برشلونة الثاني عام 2012 كما شارك مع الفريق الأوّل عندما كان يقوده المدرب الإسباني لويس إنريكي، حتى عام 2015، انتقل بعدها لعدة فرق من أبرزها فياريال الإسباني وليل الفرنسي.

وكان توأمه إيديلينو أقل حظا في كرة القدم لعدم امتلاكه موهبة شقيقه، حيث لعب فترة وجيزة لفريق سبورتنغ لشبونة تنقل بعدها في فرق مغمورة حتى لجأ لفكرة الاحتيال الأخيرة.

المصدر : ماركا