"شكرا كيليان مبابي".. جماهير باريس سان جيرمان تودع أسطورتها

كيليان مبابي أعلن أن هذا الموسم هو الأخير له مع سان جيرمان (غيتي)

"وداعا كيليان مبابي. شكرا على تلك الأيـام التي أمتعتنا فيـها" بهذه الكلمات ودعت جماهير باريس سان جيرمان النجم الفرنسي كيليان مبابي، عقب إعلانه مغادرة أسوار الفريق الباريسي نهاية الموسم الجاري.

وفي مقطع فيديو نشره على حسابه عبر منصة "إكس" أكد رحيله عن ناديه باريس سان جيرمان خلال الأسابيع القادمة.

 

وقال مبابي في الفيديو "إنه عامي الأخير في باريس سان جيرمان، لن أمدد (العقد) وسأنهي مغامرتي في غضون أسابيع قليلة. سألعب آخر مباراة لي في بارك دي برانس (حديقة الأمراء) الأحد" وستكون المباراة ضد تولوز في المرحلة الـ33 قبل الأخيرة من الدوري الفرنسي.

وتابع أنه "من الصعب جدا مغادرة بلدي فرنسا والدوري الفرنسي، أوجه الشكر للمدربين إيمري وتوخيل وبوتشيتينو وغالتييه وإنريكي وزملائي والجماهير، آمل أن أنهي هذا الموسم بلقب أخير".

وتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي خبر رحيل مبابي عن ناديه، على نطاق واسع، وشكر العديد من النشطاء اللاعب، على ما قدمه للنادي الباريسي، وكان زميله المغربي أشرف حكيمي أول الشاكرين، بعدما نشر منشورا بخاصية ستوري عبر حسابه على منصة إنستغرام واكتفى بكلمة "شكرًا".

وقال آخرون إن كيليان سيظل أفضل لاعب في تاريخ فرنسا وفي تاريخ باريس نظير ما قدمه، مستعرضين بعضا من الإحصائيات في مشواره مع باريس سان جيرمان طيلة 7 مواسم.

فيما تساءل رواد آخرون عن مستقبل قائد منتخب فرنسا، وتصدرت الوجهة المستقبلية لمبابي المنصات بعد إعلانه الرحيل عن أسوار النادي الباريسي.

وينهي مبابي (25 سنة) مشواره مع سان جيرمان بعد 7 مواسم قضاها في العاصمة الفرنسية، وكان يتمنى إنهاء مغامرته مع ناديه بشكل أفضل من خلال قيادته إلى نهائي دوري الأبطال.

لكن الرحلة انتهت -الثلاثاء الماضي- في نصف النهائي على يد بوروسيا دورتموند الألماني الذي فاز إيابا في باريس 1-0، وإيابا بنفس النتيجة على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" في ألمانيا.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي