ديوكوفيتش "بخير" بعد رشقه بعبوة ماء

لم يكن واضحا ما إذا كان رمي العبوة على ديوكوفيتش متعمدا أو حادثا عرضيا (رويترز)

أكّد النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أوّل عالميا والذي أصيب عن طريق الخطأ بعبوة ماء رماها أحد المتفرجين، أنه "على ما يرام" وسيكون جاهزا لخوض مباراة غد الأحد في الدور الثالث لدورة روما للأساتذة (الألف نقطة) بالتنس، وفقما أفاد في حسابه على موقع "إكس".

وقال ديوكوفيتش -في رسالة نشرها في وقت متأخر من ليل الجمعة- "أشكركم على رسائلكم التي أبديتم فيها قلقكم عليّ. كان حادثا وأنا بخير. أنا أستريح في الفندق مع كيس ثلج (على رأسه). أراكم الأحد"، في إشارة منه إلى مباراة غد الأحد في الدور الثالث ضد التشيلي أليخاندرو تابيلو.

وبدأ الصربي رحلته نحو لقب سابع في روما بشكل جيد بفوزه أمس الجمعة على الفرنسي كورنتان موليه 6-3 و6-1.

ودخل ديوكوفيتش دورة روما التي أحرز فيها لقبه السادس الأخير عام 2022، باحثا عن استعادة مستواه في هذا الموسم المخيب جدا حتى الآن بالنسبة للفائز بـ24 لقبا في البطولات الكبرى.

وبعد الفوز بلقاء أمس الجمعة وخلال توقيع التذكارات للجمهور، أصيب الصربي بعبوة ماء في رأسه قادمة من المدرجات، وبدا متألما جدا خلال مرافقته من قبل رجال الأمن خارج الملعب.

وفي مقطع الفيديو الذي نشرته وسائل الإعلام الإيطالية، لم يكن واضحا ما إذا كان رمي العبوة متعمدا أو حادثا عرضيا.

وقال منظمو الدورة في وقت لاحق إن ديوكوفيتش تعرض لإصابة في الجزء العلوي من رأسه تطلبت استخدام الغراء الطبي، لكنه لم ينقل إلى المستشفى.

ولم يشارك ديوكوفيتش في المؤتمر الصحافي التقليدي بعد المباراة، وعاد إلى الفندق الذي يقيم فيه.

ويستعدّ الصربي لخوض بطولة رولان غاروس الفرنسية المقررة بين 26 من الشهر الجاري و9 من الشهر المقبل، حيث يمني النفس بلقب ثانٍ تواليا ورابع على ملاعبها الترابية الشهيرة، مما سيخوله الانفراد بالرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى (حقبتا الهواة والمحترفين) الذي يتقاسمه حاليا مع الأسترالية مارغاريت كورت.

المصدر : وكالات