سلوك غريب لكروس يزيد الشكوك حول مستقبله مع ريال مدريد

بعد نهاية مواجهة ريال مدريد وبايرن عاد كروس إلى ملعب البرنابيو وانضمت إليه زوجته وأولاده (غيتي)

زاد توني كروس نجم ريال مدريد الشكوك بشأن رحيله عن سنتياغو برنابيو بنهاية الموسم الجاري بعد سلوكه في أعقاب نهاية المواجهة ضد بايرن وبلوغ نهائي أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن كروس (34 عاما) لم يتوجه إلى غرفة خلع الملابس للاحتفال مع زملائه بالتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونخ (4-3) في مجموع المباراتين، ليضرب موعدا مع بوروسيا دورتموند.

وأشارت الصحيفة إلى أمر مثير للقلق بالنسبة للمدريديستا.

فبعد أن أصبح البرنابيو جاهزا، وانتهاء الاحتفالات في غرفة تبديل الملابس، عاد كروس إلى الملعب الفارغ، وجلس على العشب، ثم انضمت إليه زوجته وأولاده.

وأوضح المصدر أن "كروس بدا لو أنه يودع ملعب سانتياغو برنابيو، إذ أخذ عائلته وبقي في الملعب الخالي بعد رحيل الجماهير".

وذهب كروس للوقوف على العشب الأخضر في ملعب البرنابيو قبل أن ينظر إلى المدرجات ويوجه نظراته نحو الملعب التاريخي للنادي الملكي.

وعلقت الصحيفة بأن "لغة الجسد من كروس بدت وكأنه يودع الملعب، رغم أنه لم يتحدث عن مستقبله مطلقا".

ونقلت "ماركا" أن كروس كان يردد دائما "أريد أن أرحل وأنا في القمة"، وهو ما يناسب اللحظة الحالية بعد التأهل لنهائي الأبطال والفوز بالدوري الإسباني واستضافة بلاده بطولة يورو 2024.

وختمت تقريرها بأن سيتخذ قراره بناءً على عوامل أخرى، فهو لا يريد أن ينخفض مستواه، لذلك لن تكون مفاجأة إذا نفذ كلامه.

وسينتهي عقد توني كروس مع ريال مدريد في الصيف، وتحاول إدارة ريال مدريد تمديد عقده لموسم آخر.

ولكن توني كروس خرج لتوضيح الأمور عندما قال إنه سيستمر في الملاعب إذا شعر بأنه ما زال بإمكانه العطاء.

وانضم الدولي الألماني إلى ريال مدريد في صيف 2014 قادما من بايرن ميونخ؛ ليتوج 4 مرات بلقب دوري أبطال أوروبا، ومثلها في الدوري الإسباني بجانب العديد من الكؤوس المحلية والقارية الأخرى.

وأكدت آخر التقارير أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد يجتمع مع توني كروس ولوكا مودريتش لحسم مستقبلهما مع الفريق الملكي.

وبحسب الصحفي خوسيه فيليكس دياز، فإنه بالنسبة لأنشيلوتي فإن وجود لوكا مودريتش وتوني كروس داخل غرفة الملابس تعني "راحة البال" بالنسبة لإدارة الملكي.

المصدر : ماركا