ستيرلينغ غاضب من تصريحات رئيس الدوري الإنجليزي السابق بخصوص السود

ستيوارت ويبر اعتذر لاحقا لرحيم ستيرلينغ عن تصريحاته (الفرنسية)

أفادت تقارير بأن رحيم ستيرلينغ لاعب تشلسي الإنجليزي غاضب من التعليقات التي أدلى بها رئيس الدوري الإنجليزي السابق ستيوارت ويبر بشأن اللاعبين السود، والتي تشتم منها رائحة العنصرية.

وأثار ستيوارت ويبر، الذي كان المدير الرياضي في نورويتش بين 2017-2023، الغضب بعد حديثه عن مساعدة الأشخاص الأقل حظا.

وقال إنه لولا كرة القدم التي أنقذتهم لكان مصير اللاعبين السود السجن.

واستخدم رئيس ليفربول السابق لاعبي كرة القدم الشباب كمثال، منهم اللاعبون الذين نجحوا في نورويتش.

لكنه أثار الانزعاج بعد أن أشار إلى أن بعض اللاعبين سيكونون معرضين لخطر السجن لولا ممارسة كرة القدم.

وقال الويلزي البالغ من العمر (39 عاما) "نريد مساعدة الأشخاص المحتاجين حقا، وليس أولئك الذين ربما يكونون محظوظين. لقد رأيت ذلك مع لاعبي كرة القدم الشباب لدينا".

وأضاف "جوني رو (لاعب نورويتش) لا يمانع أن أقول ذلك، باستثناء هو وأبو كامارا (لاعب بورنموث) وماكس (آرونز مدافع بورنموث) وجمال (لويس لاعب واتفورد) ورحيم (ستيرلينغ) عندما كان في ليفربول. بالنظر للمكان الذي جاؤوا منه كان عليهم أن يتدربوا على كرة القدم، لأن البديل المحتمل هو السجن أو أي شيء آخر".

ووفقا لصحيفة "ذا ميرور" فإن اللاعبين المعنيين، ومنهم ستيرلينغ، يشعرون بالإهانة الشديدة من التعليقات، في حين أجرى أحدهم اتصالا مع ويبر وطلب منه شرح موقفه.

وقد أثار ذلك رد فعل عنيفا من اثنتين من أمهات اللاعبين المذكورين، بالإضافة إلى الناشط في منظمة "كليك إت أوت" المناهضة للعنصرية، تروي تاونسند.

وكتبت أمبر، والدة مدافع بورنموث ماكس آرونز، على موقع إكس "لقد صدمت من عنصرية ستيوارت ويبر وعدم احترامه الصارخ لجميع هؤلاء اللاعبين السود وعائلاتهم".

وأضافت كاترينا لويس، والدة جمال لويس، لاعب واتفورد المعار "هذا ليس صحيحا على الإطلاق. تعليق غير احترافي للغاية! كيف يمكن أن يتم هذا الافتراض ستيوارت؟".

ونشر تاونسند، والد لاعب فريق لوتون أندروس تاونسند، "أراهن أن جوني رو سوف يمانع، كما سيمانع اللاعبون الآخرون وعائلاتهم. وهذا يجعلك تتساءل عما يقال خلف الأبواب المغلقة عنهم، إذا كان هذا ما يرغب المدير الرياضي السابق للنادي في قوله علنا. إنه العار المطلق".

وتواصل ويبر لاحقا للاعتذار للاعبين وعائلاتهم عن تعليقاته.

المصدر : الصحافة البريطانية