ميسي أم رونالدو؟.. راموس يختار اللاعب الأعظم في كل العصور

راموس: كانت هناك معاناة لعدة سنوات من اللعب ضد ميسي (الأناضول)

اتخذ سيرجيو راموس مدافع إشبيلية الإسباني لكرة القدم قراره النهائي بشأن اللاعب الأعظم في كل العصور بعد اللعب مع كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وفي تصريحات إعلامية نقلها موقع "غيف مي سبورت" عبر راموس عن سعادته باللعب إلى جانب ميسي في باريس سان جيرمان الفرنسي وضده عندما كان لاعبا في برشلونة إضافة إلى فخره باللعب مع رونالدو في ريال مدريد.

وكان راموس ورونالدو زميلين في الفريق الملكي، حيث عانا لفترة طويلة على يد منافسهما ميسي لاعب البلوغرانا السابق.

وقال راموس (36 عاما) "كانت هناك معاناة لعدة سنوات من اللعب ضد ميسي. أنا الآن أستمتع به.. إنه أفضل لاعب أنتجته كرة القدم على الإطلاق".

ويحمل ميسي الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف المسجلة في تاريخ الكلاسيكو، لذلك ربما يكون راموس سعيدا بوضع تنافسهما السابق جانبا، ووصف المهاجم بأنه زميل سابق له في الدوري الفرنسي.

وغادر راموس إسبانيا إلى باريس سان جيرمان في يوليو/تموز 2021، قبل شهر واحد فقط من مغادرة النجم الأرجنتيني برشلونة إلى باريس.

وقال الدولي الإسباني السابق في تصريحات سابقة "كانت هناك معاناة لعدة سنوات خلال اللعب ضد ميسي. أنا الآن أستمتع به.. إنه أفضل لاعب أنجبته كرة القدم".

وبعد قضاء ما يقارب من عامين في التدريب واللعب إلى جانب ميسي، يبدو أن راموس اتخذ قراره وتوصل إلى استنتاج مفاده أن ميسي هو أعظم لاعب في التاريخ، ويأتي هذا على الرغم من أن الإسباني قضى ما يقارب من عقد من الزمان برفقة رونالدو في ريال مدريد، وفاز الثنائي بكل شيء تقريبا.

ويرى كثيرون أن رونالدو النجم السابق لمانشستر يونايتد ويوفنتوس الإيطالي هو في الواقع أفضل لاعب في تاريخ اللعبة، إذ حقق إنجازات كبيرة، ولا يزال يقدم مستوى استثنائيا في الدوري السعودي، وفي المنتخب البرتغالي رغم بلوغه (39 عاما).

وتنافس النجمان ميسي ورونالدو وجها لوجه في الدوري الإسباني، وتبادل الانتصارات في الكلاسيكو والقتال من أجل الهيمنة على الألقاب المحلية والأوروبية، ووصفت تلك الفترة بأنها الأكثر إثارة في تاريخ كرة القدم.

المصدر : مواقع إلكترونية