صحفي فرنسي يكشف أسماء الأندية التي تستهدف لاعبيها الصائمين وتعاقبهم

محمد ديارا (يسار) لاعب نادي ليون استبعد من المنتخب الفرنسي تحت 19 عاما بسبب إصراره على الصيام (الفرنسية)

كشف صحفي التحقيقات الفرنسي الشهير رومان مولينا، معلومات صادمة عن الأندية في فرنسا التي تمارس استهدافا حقيقيا تجاه لاعبيها المسلمين الذين يؤدون شعيرة الصيام خلال رمضان.

وقال مولينا خلال مقطع فيديو نشره عبر قناته على يوتيوب: "هناك العديد من الأندية التي تطارد لاعبيها المسلمين وتستهدفهم، فالنسيان، موناكو، رين، باريس إف سي، وهذا الأخير يطبقها كثيرا على فئات الشبان أقل من 17 سنة".

وأكد مولينا على أن التهديد ما زال قائما وقال: "تصوم رمضان؛ لن تلعب بكل بساطة"، داعيا اللاعبين المسلمين إلى الانتفاضة وفرض ممارسة شعائرهم الدينية لأن استمرار الصمت سيفاقم الأوضاع أكثر فأكثر، وفق رأيه.

وذكر صحفي التحقيقات الشهير أن منع الصيام داخل المنتخبات الوطنية الفرنسية لا يقتصر على أيام المباريات بل يمتد نحو باقي أيام المعسكرات التحضيرية وإذا أصر اللاعب على الصوم لن يتم توجيه الدعوة له مستقبلا.

وكان رئيس اتحاد الكرة بالنيابة فليب ديالو قد تحدث عن قرار المنع مبررا خلال حواره مع صحيفة لوفيغارو أنه يهدف إلى إدراج قيم الحياد وتطبيق العلمانية ثم السعي إلى الحفاظ على صحة اللاعبين بغية البقاء في نفس الأداء بالمستوى العالي.

 

المصدر : الجزيرة