استشهاد لاعب فلسطيني نتيجة القصف الإسرائيلي على غزة

Palestinian footballer Mohammed Barakat محمد بركات
تعرّض منزل عائلة بركات للقصف في وقت مبكر من اليوم (الجزيرة)

استُشهد لاعب كرة القدم الفلسطيني محمد بركات اليوم الاثنين إثر قصف قوات الاحتلال الإسرائيلي منزله في خان يونس، في ظل العدوان المستمر على غزة.

ووفقا لموقع قناة الجزيرة الإنجليزية، فقد تعرض منزل عائلة بركات للقصف في وقت مبكر من اليوم، أول أيام شهر رمضان المبارك.

ومثّل بركات، الذي يعد أحد أفضل الهدافين وأول لاعب في غزة يسجل 100 هدف بقميص فريق واحد، المنتخب الفلسطيني ونادي أهلي غزة لكرة القدم في الدوري المحلي.

وسجل اللاعب البالغ 39 عاما 114 هدفا، وعُرف باسم "أسطورة خان يونس" نظرا لارتباطه الطويل بنادي شباب خان يونس الذي كان قائدا له.

كما لعب بركات لعدة أندية في الضفة الغربية المحتلة والأردن، من بينها نادي الوحدات.

ووصف خالد أبو حبل، مدافع فريق خدمات المغازي الفلسطيني، وفاة المهاجم بركات بأنها "خسارة كبيرة لكرة القدم الفلسطينية".

وقال أبو حبل لقناة الجزيرة الإنجليزية بعد ساعات من تأكيد وفاة المهاجم الأسطوري "لقد كان سريعا وذكيا. أفضل هداف. خارج الملعب، كان لطيفا وودودا. صديق محبوب للجميع".

وبحسب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، فقد ارتفع عدد الشهداء الرياضيين، جراء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، إلى 157 شهيدا، منهم 90 شهيدا في كرة القدم.

وتشير آخر إحصائيات الاتحاد إلى أن 22 منشأة رياضية تعرضت للتدمير في الضفة والقطاع، إضافة إلى اعتقال 5 رياضيين.

كما استُشهد 23 طفلا و67 شابا من لاعبي كرة القدم في شطري الوطن، مع الإشارة إلى أن هذا العدد ليس نهائيا في ظل وجود مفقودين وقلة المصادر، لا سيما في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة