مدرب قطر: 4 من لاعبي العنابي يستحقون اللعب في الدوري الإسباني

أكد الإسباني ماركيز لوبيز، مدرب المنتخب القطري، أن 4 من لاعبي "العنابي" على الأقل قادرون على الاحتراف بالدوري الإسباني لكرة القدم، كاشفا عن أن مستقبله مع حامل لقب كأس آسيا سيتحدد بعد نهائي السبت ضد الأردن.

وبخصوص مستقبله، قال لوبيز -الذي تولى تدريب العنابي قبل أقل من شهرين من البطولة خلفا للمدرب البرتغالي كارلوس كيروش- في حوار مع صحيفة ماركا الإسبانية: "لا أعلم! من الناحية النظرية، كانت الخطة هي البقاء خلال هذين الشهرين. لدي عقد مع الوكرة حتى عام 2025، وسنرى ماذا سيحدث بعد النهائي".

ومن دون أن يسمي أحدا، قال لوبيز إن "4 من فريقي على الأقل يمكنهم اللعب في الدوري الإسباني".

وسبق أن خاض نجم المنتخب وهدافه في البطولة أكرم عفيف (5 أهداف) 3 تجارب في القارة الأوروبية مع فياريال وسبورتينغ خيخون الإسبانيين وأويبن البلجيكي، قبل أن ينضم إلى صفوف السد عام 2018، في حين احترف هداف النسخة السابقة المعز علي (9 أهداف) في كولتورال ليونيسا الإسباني، وفي عام 2016، أصبح أول لاعب قطري يسجل في أحد الدوريات الإسبانية.

"قطر الأقرب للقب"

وعن توقعاته للمباراة النهائية وإذا ما كان يوافق على أن منتخبه هو المرشح الأقرب للقب، قال لوبيز "نعم، لأننا المضيفون، الأبطال الحاليون… لكني أقول لك شيئا واحدا: قبل البطولة فازوا علينا 2-1 وديا. إنه منتخب صعب للغاية ومع مدرب يعرفنا جيدا هو (المغربي) الحسين عموتة".

وأشار المدرب الإسباني إلى أنه تلقى عقب الفوز على إيران في نصف النهائي عديدا من رسائل التهنئة من إسبانيا: "عندما وصلت إلى غرفة تبديل الملابس، كانت لدي نحو 300 رسالة. أصدقاء مثل لوتينا، فالفيردي… وآخرون مثل تشافي هيرنانديز وليو… أعلم أن كثيرا من الناس سعداء، لأنني كنت مدربًا اتخذ عديدا من الأدوار للوصول إلى هنا. هذا النهائي يعترف بعملي لسنوات عديدة".

وأضاف لوبيز (62 عاما) أن "عدد السكان في قطر يبلغ 3.3 ملايين نسمة. والحقيقة أننا تغلبنا على إيران التي يبلغ عدد سكانها 88 مليون نسمة! الفارق رهيب! ولذلك، فإن الوصول إلى نهائي كأس آسيا مرتين متتاليتين يعد نجاحا هائلا".

لوبيز يوجه لاعبيه خلال الفوز 3-2 على إيران (غيتي)

ولفت المدرب المكنى بـ"تينتين" -وهو لقب أطلقه عليه كابون (لاعب رايو فايكانو السابق حين كان عمره 18 عامًا) حين كان شعر لوبيز كثيفا وقتذاك- إلى أن المدربين الإسبان قاموا بعمل رائع مع منتخب قطر، "بمن فيهم المدرب السابق فيليكس سانشيز بالطبع؛ جزء من هذا النجاح يحسب له، وقد أخبرته بذلك. تشافي وليو كانا في فريق جيد جدًا (السد)، ويتمتعان بنفس الجدارة".

وختم لوبيز بأنه لن يعود إلى ناديه السابق إسبانيول، "سأرحل من قطر إلى منزلي في برشلونة، للاعتزال والراحة".

المصدر : الفرنسية