رئيس نادي نابولي يعض أصابع الندم على إقالة سباليتي

Serie A - Napoli v Sampdoria
سباليتي نجح في قيادة نابولي للتتويج بالكالتشيو الموسم الماضي للمرة الأولى مرة منذ 1990 (رويترز)

أعرب رئيس نادي نابولي الإيطالي أوريليو دي لورينتس عن ندمه وأقر بخطئه لإقالة المدرب المخضرم لوتشيانو سباليتي بعد نهاية الموسم الماضي 2022-2023 رغم تتويجه بلقب الكالتشيو.

وكان سباليتي قد نجح في قيادة البارتينوبي للتتويج بالكالتشيو الموسم الماضي للمرة الأولى مرة منذ 1990، إلا أنه قرر الرحيل بنهاية الموسم للابتعاد عن التدريب لفترة، قبل أن يتعاقد معه الاتحاد الإيطالي لتولي مسؤولية المنتخب الوطني.

لكن دي لورينتيس قرر بنهاية الموسم، إقالة المدرب الإيطالي المخضرم لوتشيانو سباليتي، رغم إنجازه الاستثنائي بسبب الخلافات بينهما.

وقال لورينتس في مؤتمر صحفي الأربعاء بمدينة "كل ما يحدث بسببي.. قلت ذلك لكم في ديسمبر/كانون الأول الماضي واليوم أوضحه".

وأضاف "تحملت المسؤولية لأني رئيس النادي.. يجب علي تحمل شرف وأعباء هذا المنصب، ودائما ما أقول انصحوني، لكن بعد ذلك أفعل ما يحلو لي".

وأكد دي لورينتس أن نابولي من دون المدرب لوتشيانو سباليتي لم يعد الفريق نفسه.

وزاد "أشعر باستياء شديد نتيجة عدم الفوز بـ(التشامبيونز).. كنت آمل في إمكانية التتويج بها أو خوض النهائي على الأقل".

ويحتل نابولي حاليا المركز السابع بالدوري الإيطالي، مما يجعله خارج المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية.

وكان رحيل المدرب، الذي يقود حاليا المنتخب الإيطالي، إحدى القضايا الأكثر بحثا من جانب دي لورينتس، الذي أكد أنه كان يمكنه إبقاؤه في المنصب، لكنه لم يفعل ذلك.

المصدر : الصحافة الإيطالية