بعد 50 عاما.. سان جيرمان يغادر معقله حديقة الأمراء

سان جيرمان يلعب في ملعب حديقة الأمراء حاليا بموجب حق امتياز يدفع بموجبه 2 مليون يورو سنويا حتى 2044 (غيتي)

أكد رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، أن ناديه سيغادر ملعب "بارك دو برانس" بعد فشله في شراء الملعب من المدينة.

وقال رئيس النادي -يوم الخميس- عقب مؤتمر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" الذي عقد في باريس، والذي أعيد فيه انتخابه رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية وعضوا في اللجنة التنفيذية ليويفا "نحن نعرف ما نريد، لقد أهدرنا سنوات في محاولة شراء ملعب حديقة الأمراء. لقد انتهى الأمر الآن. نريد أن ننتقل من الملعب".

وجاء تصريح الخليفي في أعقاب وقف المفاوضات مع بلدية العاصمة بعدما تمكنت عمدة المدينة، آن هيدالغو، من تسجيل الملعب كتراث للمدينة، مما يحول دون بيعه.

ويلعب بطل الدوري الفرنسي 11 مرة على ملعب "بارك دو برانس" منذ عام 1974 لكن المجلس الباريسي يقول إن الملعب ينتمي إلى "تراث" المدينة.

ويلعب الفريق الباريسي في الملعب حاليا بموجب حق امتياز يدفع بموجبه 2 مليون يورو سنويا حتى 2044.

وحاول باريس سان جيرمان شراء الملعب حتى يتمكن من زيادة سعته من 48 ألف متفرج إلى حوالي 60 ألف متفرج.

ومنذ استحواذه على ملكية سان جيرمان في 2011، يحاول صندوق قطر للاستثمارات الرياضية شراء الملعب وهو ما كانت هيدالغو ترحب به قبل أن تغير رأيها وتعارض الأمر الآن.

كما أبدى النادي نيته شراء ملعب فرنسا، الواقع في ضواحي باريس، في منطقة سان دنيس المجاورة، شمال العاصمة، والذي يتسع لـ80 ألف متفرج، ولكنه لم يشارك في النهاية في المناقصة التي طرحتها الحكومة.

ويتعين على فريق العاصمة الفرنسية الآن بناء ملعبه الخاص، بعد أن قرر بالفعل عدم محاولة الانتقال إلى ملعب فرنسا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن باريس سان جيرمان استكشف في الشهور الأخيرة أراضي تقع في ضواحي باريس من أجل بناء ملعبه الجديد.

المصدر : مواقع إلكترونية