أغويرو يستذكر سقوطه ومعاناته في مباراته الأخيرة مع برشلونة

LaLiga - FC Barcelona v Deportivo Alaves
أغويرو عانى من آلام في الصدر ودوخة قبل خروجه من الملعب في الدقيقة 41 أمام ألافيش (رويترز)

يستذكر النجم الأرجنتيني المعتزل سيرجيو أغويرو، اللحظات الحرجة وتفاصيل معاناته خلال مباراته الأخيرة مع برشلونة ضد ديبورتيفو ألافيس التي وضعت حدا لمسيرته في الكامب نو.

وسقط أغويرو قبل وقت قصير من نهاية الشوط الأول في 2021، بعد أن اشتكى من ضيق في التنفس، ليتبين معاناته من مشكلة في القلب جعلته يعتزل ممارسة كرة القدم.

وقال أغويرو خلال حوار مع "كلانك ميديا" "شعرت كأنني أغرق ولم يكن هناك أي ألم، كان هناك الكثير من الضغط في رأسي واعتقدت أنني مريض جسديًا".

وأضاف " قفزت من أجل ضربة رأسية. وبدأت أشعر بالدوار. شعرت وكأنني على وشك أن يغمى علي وأردت أن أهدأ أردت أن أقول شيئا ولم تخرج الكلمات".

واستطرد "أمسكت بيد قائد ألافيس كما لو كنت أقول، أوقف المباراة فاستجاب وبدأ بالصراخ، أوقفوا اللعبة. عندما هدأت، شعرت أن قلبي بدأ ينبض بشكل أسرع".

وتابع "قبل أسبوع، حدث لي هذا الأمر أثناء التدريب، لكن ذلك حدث لمدة 20 ثانية فقط".

وعانى الأرجنتيني من آلام في الصدر ودوخة قبل خروجه من الملعب في الدقيقة 41 وكان عليه أن يتلقى العلاج على أرض الملعب لأنه شعر كأنه "سيغمى عليه"..

تم تشخيص إصابة أغويرو (35 عاما) لاحقا بعدم انتظام ضربات القلب.

وكان أغويرو قد انضم إلى العملاق الإسباني في صيف 2021 في صفقة انتقال مجانية من مانشستر سيتي.

وأعلن أغويرو اعتزاله كرة القدم رسميا في ملعب كامب نو في ديسمبر/كانون الأول 2021 خلال مؤتمر صحفي بحضور مديره الفني السابق بيب غوارديولا.

المصدر : الصحافة البريطانية