جماهير النشامى: حرقنا أوراق وأقلام المحللين الكرويين وهزمنا الكوري وتأهلنا

جماهير النشامى
فرحة عارمة في صفوف جماهير النشامى بعد تأهل المنتخب الأردني إلى نهائي كأس أمم آسيا (الجزيرة)

هي فرحة شعب تجاوزت حدود كرة القدم، هي شعور بالاعتزاز والفخر والكبرياء، هذا ما رسمه المنتخب الأردني على وجوه الجماهير الأردنية الكبيرة في قطر أمس الثلاثاء بعد التأهل المستحق على المنتخب الكوري الجنوبي المرشح الأبرز للفوز بلقب كأس آسيا قطر 2023.

كل ما سبق شيء وكل ما حدث أمس أمام ملعب أحمد بن علي كان شيئا آخر تماما بالنسبة للأردنيين، فهم يعيشون حالة من النشوة التاريخية غير المسبوقة، وفرحة عارمة لم نشاهدها في عيون جماهير المنتخبات المشاركة في البطولة من قبل، فهم -على حد قولهم- يكتبون تاريخا كرويا جديدا في المنطقة والقارة الآسيوية.

نحن أبطالها

يقول المشجع الأردني باسل الراعي للجزيرة نت إن منتخبهم أعاد لهم كرامتهم الكروية أمام العالم بأداء فاق روعة النتيجة والتنظيم التكتيكي الذي وضعه المدرب المغربي الحسين عموتة، مشيرا إلى أن هذه البطولة بالنسبة للمنتخب الأردني حدث ما تكرر، ولكنه أحدث صدمة في القارة الآسيوية.

الراعي يرى أن الأداء فاق النتيجة روعة، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن النشامى لن يقبلوا بأقل من الكأس بغض النظر على المنتخب الذي سيتأهل إلى النهائي (قطر- إيران)، موضحا أن اللاعبين ومن خلال ما صنعوه طوال البطولة يؤكد أن عيونهم على اللقب ولن نتنازل عنه جميعا.

وقد حقق المنتخب الأردني مفاجأة من العيار الثقيل، وهزم منتخب كوريا الجنوبية بجدارة واستحقاق في مباراة نصف النهائي لبطولة كأس آسيا 2023 على ملعب أحمد بن علي ليقدم "نشامى الأردن" درسا في كرة القدم إلى نظيرهم الكوري وحققوا الانتصار بنتيجة 2-0، حيث سيطر المنتخب الأردني على اللقاء منذ بدايته، وكان الأقرب إلى التسجيل في مرات عديدة، لكنه انتظر للشوط الثاني لحسم اللقاء المثير.

جماهير النشامى
الجماهير تعتز بمنتخبها وما حققه من إنجاز تاريخي في هذه البطولة (الجزيرة)

خالفنا التوقعات وتأهلنا

محمد الخيطان لم يخف مشاعره على الرغم من اختفاء صوته أثناء حديثه مع الجزيرة نت، عيناه الفاضحتان الحمراوان بلون الشماغ الأردني ترجمتا مشاعره وما في داخله، فيقول "نحن أبطالها، وهي لنا ولن نعود بدونها".

وأضاف الخيطان أن ما حدث في أرض الملعب كبير جدا، خاصة أننا نلعب مع كوريا الجنوبية المنتخب الأفضل في القارة.

وأضاف أن الجميع كان يخيفنا، المحللون كانوا يرعبوننا أن الأردني سيخرج اليوم من البطولة مرفوع الرأس بعد الإنجاز التاريخي بالوصول إلى نصف النهائي، ولكن رجالنا لم يكترثوا بالأقوال والتحاليل الكروية التي تحكمها الورقة والقلم، فنحن النشامى كسرنا القلم وحرقنا الورقة وهزمنا الكوري وتأهلنا.

صديق محمد دخل في الحديث مؤيدا كلامه بالقول إنه قبل يوم من اللقاء كان المحللون في قنواتنا الأردنية والعربية الرياضية يقولون إن الأردن من الصعب جدا أن يعبر للنهائي، فهناك أحكام لكرة القدم تضعها أسماء المنتخبات الكبرى، وإن المنتخب الكوري الذي وإن لن يحسم النتيجة خلال بداية المباراة فإنه سيفعل ذلك في نهايتها بما أن المدرب عموتة سيتخذ من الطريقة الدفاعية وسيلة لإنهاء المباراة بالتعادل والتوجه لضربات الجزاء.

جماهير النشامى
الجماهير سعيدة بوصول المنتخب الأردني إلى المباراة النهائية (الجزيرة)

أحمد النواصرة يرى أن النشامى فاجؤوا الكوريين وكل محبي كرة القدم في العالم، وخطة عموتة الهجومية منذ بداية المباراة لم تكن تخطر ببال يورغن كلينسمان مدرب المنتخب الكوري، وسير المباراة كان ينذر بأن النتيجة ربما تفوق 2-صفر، يقول النواصرة مازحا "النتيجة جاءت مع الرحمة والرأفة يا الكوري".

ولم يخف النواصرة للجزيرة نت قلقه من مجريات الشوط الأول الذي كان تحت سيطرة الأردني، لكن الأهداف لم تأت خلال الـ45 دقيقة الأولى، الأمر الذي أدخل بعض الخوف في نفوس المشجعين الأردنيين من سيناريو مشابه لما حدث في مباراة السعودية الذي سيطر وسجل ولكن كوريا هي من فازت في النهاية.

الجماهير الأردنية جالت شوارع قطر بعد نهاية المباراة بفرحة عارمة امتدت من كورنيش الدوحة إلى لوسيل ومشيرب وتمركزت في سوق واقف هاتفة بشعارات الدعم للنشامى ومدربهم عموتة، مطالبة بالكأس في عمّان من ملعب لوسيل في المباراة النهائية.

جماهير النشامى
جماهير النشامى تأمل فوز المنتخب باللقب القاري (الجزيرة)
المصدر : الجزيرة