مدرب قطر يقلل من أهمية هوية حكم مواجهة إيران بنصف نهائي كأس آسيا

مدرب قطر قال إن فريقه سيدخل مواجهة إيران بكل تركيز ويأمل في تقديم مباراة كبيرة (غيتي)

قلّل مدرب منتخب قطر الإسباني ماركيز لوبيز، من أهمية هُوية الحكم الذي سيدير مباراتهم ضد إيران في نصف نهائي كأس آسيا بعد أن أبدى أعضاء منتخب إيران، اعتراضهم، لتعيين حكم كويتي، لإدارة مباراة الأربعاء.

وجاء تصريح لوبيز على تصريحات مدرب إيران قويا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم الثلاثاء، للحديث عن المباراة التي سيحتضنها ملعب الثمامة.

قائلا "أنا أهتم بالعمل مع فريقي فقط، وأخصص وقتي لذلك، ولا أفكر من سيكون الحكم الذي يدير المباراة".

وكان مدرب المنتخب الإيراني أمير قلعي نويي وجه خلال مؤتمره الصحفي، انتقادا مبطنا تجاه اللجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا 2023 المقامة في قطر، بسبب تعيين الحكم الكويتي أحمد العلي لإدارة مباراة إيران وقطر، قائلا "هذه مسألة فنية لا علاقة لنا بها، أعتقد هذا أمر يجب أن تجيب عنه اللجان المختصة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم".

بدوره انتقد لاعب الوسط سعيد عزت الله القرار، وقال "حكم مباراة الغد هو حكم كويتي، وربما نسأل، كيف يُعيّن حكم عربي لإدارة هذه المواجهة؟".

وسبق لأحمد العلي أن قدم أداء تحكيميا جيدا في البطولة، حيث أدار 3 مباريات حتى الآن، جمعت فلسطين والإمارات، ثم سلطنة عمان وقيرغستان، ثم البحرين واليابان. ولم تحقق المنتخبات العربية أي انتصار في المباريات التي أدارها حتى الآن.

كما أدار حكم عربي اثنين من أصل 5 مباريات خاضها منتخب إيران في البطولة، وفي كليهما، حقق المنتخب الإيراني الانتصار. حيث أدار مباراة إيران وفلسطين الحكم القطري عبد الرحمن الجاسم، ومباراة إيران وهونغ كونغ الحكم السوري حنا حطاب.

العنابي جاهز

وعن المواجهة المنتظرة قال مدرب منتخب قطر"سندخل مواجهة إيران بكل تركيز، ونأمل تقديم مباراة كبيرة".

وتطرق لوبيز لحظوظ "العنابي" في المباراة قائلا "لدينا حافز كبير في هذه المباراة؛ لأننا سنكون على بعد خطوة واحدة من التأهل للنهائي وصناعة التاريخ".

وبخصوص خطته في مواجهة إيران أوضح بالقول "المنتخب الإيراني يمتاز بخط هجوم قوي، وسنعمل على الحد من خطورته، خاصة أن هذه المباراة قد تكون الأصعب لنا في البطولة".

وأضاف "منتخب إيران قوي والجميع يدرك ذلك، في النهاية لم نقلل من أي منتخب خضنا أمامه مباراة، وسندخل هذه المباراة بالرغبة نفسها في الفوز".

وختم بالقول "سنخوض مباراة صعبة ومعقدة، هذه هي المباراة السادسة لنا في البطولة، وهذا يمثل حملا بدنيا على اللاعبين، ولكننا سنقدم مباراة كبيرة".

ويسعى منتخب قطر حامل اللقب إلى فك عقدة نظيره الإيراني في نهائيات كأس آسيا، عندما يلتقيه غدا على ملعب الثمامة في الدور نصف النهائي.
وهذا اللقاء هو الثالث بين المنتخبين في النهائيات القارية، حيث حققت إيران الفوز في المباراتين السابقتين 2-صفر في نسخة 1988، و1-صفر في نسخة أستراليا 2015 ضمن دور المجموعات.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات