الاتحاد المغربي يجدد الثقة في الركراكي رغم الإقصاء من كأس أفريقيا

مدرب منتخب المغرب (يسار) يواسي لاعبيه بعد الخروج من كأس أفريقيا بالخسارة أمام جنوب أفريقيا (الفرنسية)

أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم اليوم الاثنين، تجديد الثقة في وليد الركراكي مدرب المنتخب الوطني الأول رغم الإقصاء من كأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في ساحل العاج.

وودَّع المغرب منافسات كأس الأمم بالخسارة 2-صفر من جنوب أفريقيا في دور الـ16.

وقال الاتحاد في بيان عبر موقعه على الإنترنت "عقد السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ورئيس لجنة المنتخبات اجتماعات تقييمية عدة، بخصوص مشاركة المنتخب الوطني لكرة القدم في نهائيات كأس أمم أفريقيا في ساحل العاجل مع المدرب وليد الركراكي، الذي استعرض مراحل الاستعداد لهذه البطولة وما صاحبها من نتائج، التي توقفت عند دور الـ16. الأمر الذي ولَّد لدى جميع مكونات كرة القدم المغربية شعورا بالأسف والحسرة".

وأضاف البيان "كما تم الوقوف على مكامن الخلل التي كانت حاضرة في هذه المنافسة، خاصة في المباراة الأخيرة أمام منتخب جنوب أفريقيا. وأكد السيد فوزي لقجع رئيس الاتحاد ضرورة الاستمرار في العمل، وبذل قصارى الجهود لإعطاء المنتخب وكرة القدم المكانة التي تستحقها من أجل إسعاد الجماهير المغربية في المنافسات القادمة في مقدمتها تصفيات كأس العالم 2026 والاستعداد لنهائيات كأس أفريقيا التي تستضيفها البلاد العام المقبل".

واختتم البيان باستمرار المدرب "لذلك يجدد الاتحاد الثقة في وليد الركراكي لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة، مع منحه كل الدعم والمؤازرة لأجل تحقيق المكانة التي تستحقها كرة القدم الوطنية بصفة عامة، والمنتخب الوطني بصفة خاصة".

وكان المغرب مرشحا قويا للفوز بكأس الأمم المقامة حاليا في ساحل العاج، بعدما أصبح أول منتخب أفريقي وعربي يصل لقبل نهائي كأس العالم 2022 في قطر قبل نحو 14 شهرا، لكنه ودّع البطولة أمام منتخب يحتل المرتبة 66 عالميا.

وفاز المغرب بكأس الأمم الأفريقية مرة واحدة في 1976، ومنذ ذلك الحين خاض المباراة النهائية مرة واحدة فقط في 2004 وخسر 2-1 أمام منتخب تونس صاحب الأرض والجمهور.

ويأتي منتخب المغرب، الذي يستضيف النسخة المقبلة من كأس الأمم، في المركز 13 عالميا والأول في القارة، وفقا لأحدث تصنيف صادر عن الاتحاد الدولي (فيفا).

المصدر : رويترز