الحكم على البرازيلي ألفيش بالسجن أكثر من 4 سنوات بتهمة الاغتصاب

قالت المحكمة إن هناك أدلة أخرى غير شهادة الضحية تثبت تعرضها للاغتصاب من قبل داني ألفيش (الفرنسية)

حكمت محكمة إسبانية على النجم البرازيلي السابق داني ألفيش بالسجن 4 سنوات ونصف السنة بتهمة اغتصاب امرأة في ملهى ليلي ببرشلونة عام 2022.

وأعلنت المحكمة -في بيان- أن هناك "أدلة خارج نطاق شهادة المدعية تسمح باعتبار الاغتصاب مثبتا".

ونفى اللاعب البالغ من العمر 40 عامًا الاعتداء على المرأة في الساعات الأولى من يوم 31 ديسمبر/كانون الثاني 2022.

وطلب محاميه تبرئة ألفيش، الذي يمكنه استئناف الحكم.

وقال زميل ألفيش في الزنزانة والذي يقبع فيها منذ أكثر من عام، إن اللاعب السابق لبرشلونة ويوفنتوس وباريس سان جيرمان يمر بحالة نفسية مقلقة، مما دفع إدارة السجن إلى تفعيل بروتوكول خاص لمنعه من تهديد حياته.

ووصف السجين الوضعَ الصعب الذي يمر به اللاعب السابق، مشيرا إلى أنه يعاني بشدة بعد المحاكمة مطلع الشهر الجاري.

وقال السجين "نتيجة للمحاكمة أصبح مكتئبا وعصبيا.. حاليا يلقى الدعم من المختصين في السجن. وخوفا من أن يجرح نفسه أو يحاول القيام بأمر جنوني، تم اتخاذ خطة مكافحة الانتحار في اليوم التالي للمحاكمة".

وعاش ألفيش -أحد أكثر لاعبي كرة قدم تتويجا بالألقاب برصيد 43 لقبا- أفضل فترات مسيرته في برشلونة بين عامي 2008 و2016، وفاز بـ23 لقبا مع بطل إسبانيا، بينها 3 ألقاب في دوري أبطال أوروبا و6 في الدوري الإسباني و4 كؤوس محلية.

المصدر : وكالات