"كارثة كين".. الصحافة الألمانية تهاجم النجم الإنجليزي بعد هزيمة بايرن أمام ليفركوزن

هاري لمس الكرة 18 مرة فقط طيلة المباراة أمام باير ليفركوزن (غيتي)

هاجمت الصحافة الألمانية النجم الإنجليزي هاري كين مهاجم بايرن ميونخ، في خسارة النادي المدوية بثلاثية نظيفة أمام باير ليفركوزن، ضمن المرحلة الـ21 من الدوري الألماني لكرة القدم، كما عقّدت هذه النتيجة حلم كين بالتتويج بأول بطولة دوري في مسيرته.

وبهذه النتيجة يواصل ليفركوزن، تحت قيادة مدربه تشابي ألونسو، مساره نحو التتويح بلقب الدوري بعد الوصول إلى النقطة 55، وبفارق 5 نقاط عن بايرن صاحب المركز الثاني.

وعلّقت صحيفة "بيلد" الألمانية "كارثة كين"، مضيفة "اشتراه النادي تحديدا لمواجهات من هذا الطراز. هاري كين لعب أسوأ مباراة له بقميص البايرن، كين لم يكن في المباراة أصلا، لا هدف، لا تمريرة. وركض 10.8 كيلومترات".

وأظهرت الإحصاءات أن قائد منتخب إنجلترا، لمس الكرة 18 مرة فقط طيلة المباراة، على الرغم من استحواذ البايرن على الكرة بنسبة 62%، كما بلغت دقة تمريراته 90%.

كما لم يسدد اللاعب الإنجليزي، أي كرة بين الخشبات الثلاث لمرمى ليفركوزن أو حتى خارجه، واكتفى ببعض العرضيات، ولكنها لم تشكل الخطورة المنتظرة.

وأعتذر كين بعد الهزيمة التي تنذر بفقدان البافاري هيمنته على ألقاب البوندسليغا "لم نلعب بشكل جيد وفي الشوط الثاني كنا سيئين في المواجهات الفردية، لكن لا تزال لدينا مباريات كثيرة للتعويض، كما أن أمامنا دوري أبطال أوروبا. علينا أن نركز على أدائنا ونطوره والصراع على اللقب مفتوح".

 السعي وراء السراب

بدا هاري كين محطما مطأطأ الرأس بعد نهاية المباراة. وتعرض لحملة سخرية واسعة على مواقع التواصل.

ونشر أحد المشجعين تغريدة على منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي، يقول فيها "سينتقل هاري كين إلى سيلتك الأسكتلندي في عمر 37 عاما، من أجل المحاولة للفوز بشيء، وسيفوز هيبرنيان وقتها باللقب".

ولم يفز هيبرنيان سوى 4 مرات باللقب منذ تأسيسه، بينما فاز به سيلتك 53 مرة، كأكثر فريق تحقيقا للقب في أسكتلندا.

وعندما غادر كين توتنهام متجها إلى ميونخ، توقع كثيرون أن ينتهي صيامه عن الألقاب، فبايرن ميونخ يفوز دائما بالدوري، وتعاقد مع كين مقابل أكثر من 100 مليون يورو، لتعزيز هيمنته المحلية واستعادة لقبه دوري الأبطال.

وطيلة مسيرة كين كان يبحث عن لقب جماعي، سواء مع فريقه السابق توتنهام أو منتخب إنجلترا، وقرر الانضمام إلى بايرن ميونخ ليجد ضالته، ولكنه أخفق في إيجادها حتى الآن.

وعبّر عن ذلك بقوله "أريد أن ألعب في دوري أبطال أوروبا وأقاتل من أجل الألقاب، هدفي هو الفوز بجميع الجوائز التي ننافس عليها"، لكن جرت الرياح بعكس ما يشتهي مهاجم المنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

وخرج البايرن من الكأس وخسر السوبر المحلي، ويحتل المركز الثاني في الدوري الألماني (بوندسليغا)، وربما سيخرج خالي الوفاض هذا الموسم محليا إذا استمرت ملحمة باير ليفركوزن.

وانضم كين للبافاري الصيف الماضي قادما من السبيرز في صفقة قياسية، إذ شارك في 28 مباراة بكل المسابقات سجل خلالها 28 هدفا، وصنع 8.

المصدر : مواقع إلكترونية