كأس أفريقيا.. مهرجان أهداف وطائرة موتسيبي وهزيمة رابع المونديال

من النتائج الصادمة التي فاقت التوقعات والتي لم تتوقف عند حد معيّن، إلى مهرجان الأهداف والجماهير النابضة بالحياة، كانت كأس أمم أفريقيا مليئة بالإثارة وتعد بالمزيد في المباريات الثماني المتبقية في ساحل العاج المضيفة.

نسلّط الضوء على بعض الأحداث بدءا من رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة الذي لا يفوت أي مباراة، مرورا بالنجوم الذين يفتخرون بأنهم يرسمون السعادة على وجوه وفي قلوب مواطنيهم.

مهرجان أهداف

الرقم القياسي للأهداف المسجلة في نهائيات من 24 منتخبا هو 102 عام 2019 في مصر؛ حيث احتل النيجيري أوديون إيغالو صدارة الهدافين بـ5 أهداف.

وتم تجاوز هذا الرقم في ساحل العاج؛ حيث وصل عدد الأهداف إلى 105 في 44 مباراة، وذلك مع بقاء 8 مباريات في الأدوار الإقصائية قبل إسدال الستار على البطولة القارية.

ويتصدر إميليو نسوي (34 عاما) الذي يلعب في الدرجة الثالثة الإسبانية، ترتيب الهدافين برصيد 5 أهداف، إلا أنه لن يتمكن من زيادة غلته بسبب خروج بلاده غينيا الاستوائية أمام غينيا من ثمن النهائي (0-1).

حركة لا تتوقف من الرئيس

بينما كانت الكاميرات تنقل صور الجماهير في مباريات ثمن النهائي في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، لفت شخص واحد الأنظار بوجوده الدائم في كل مباراة، وهو رئيس الاتحاد القاري للعبة الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي.

وتقليديا، قضت العادة أن يتابع كبير مسؤولي كرة القدم في القارة السمراء مباراة واحدة كل يوم، إلا أن رجل الأعمال الملياردير موتسيبي رفع حضور المباريات إلى مستوى جديد.

وفي شرحه كيف يمكن لموتسيبي مشاهدة المباريات في مدينة كورهوجو الشمالية ومدينة سان بيدرو الجنوبية الغربية في المساء نفسه، قال مسؤول بالاتحاد الأفريقي إن رئيس "كاف" يستخدم طائرة خاصة.

رجال المدرب الفرنسي هرفيه رينار لم يكونوا بين المرشحين لبلوغ النهائي
المدرب هيرفيه رونار قاد منتخب ساحل العاج للفوز بكأس أفريقيا عام 2015 (وكالات)

بروس للقب ثان

الفرنسي هيرفيه رونار هو المدرب الوحيد الذي فاز بكأس أمم أفريقيا مع منتخبين مختلفين، حيث قاد زامبيا إلى المجد في عام 2012 وكرر هذا الإنجاز مع ساحل العاج بعد 3 سنوات.

وحاليا، يملك البلجيكي المخضرم هوغو بروس فرصة لمعادلة "الثعلب" مع جنوب أفريقيا، بعد أن توّج مع الكاميرون باللقب عام 2017.

ويحمل المدربان الغاني شارل غيامفي والمصري حسن شحاتة الرقم القياسي لأكثر الفائزين بـ3 ألقاب لكل منهما.

يايا يدعم بافانا

فوز جنوب أفريقيا على المغرب، رابع مونديال 2022، في ثمن النهائي 2-0؛ نتيجة مفاجئة جدا بالنسبة لكثير من عشاق الكرة المستديرة، إلا أن هذا الإنجاز لم يدهش أسطورة ساحل العاج يايا توريه.

وفي حديثه قبل انطلاق البطولة، أدرج نجم خط وسط مانشستر سيتي الإنجليزي السابق "بافانا بافانا" ضمن المنتخبات التي يعتقد أنها يمكن أن تذهب بعيدا في المنافسة.

كما دعم المدرب الفرنسي كلود لوروا الذي شارك في 9 نسخ سابقة من البطولة القارية مع 6 منتخبات مختلفة، جنوب أفريقيا المتوجة عام 1996 لتكون منافسا جديا على اللقب.

المصدر : الفرنسية