نسيم أكرور.. جزائري يصنع التاريخ في الملاعب الفرنسية

Nassim AKROUR of Chambery during the Round of 16 French Cup match between Chambery and Lyon at Groupama Stadium on January 21, 2023 in Lyon, France. (Photo by Romain Biard/Icon Sport via Getty Images)
نسيم أكرور بدأ مسيرته الكروية عام 1997 (غيتي)

يواصل المهاجم الجزائري نسيم أكرور كتابة التاريخ في الملاعب الفرنسية بعد مشاركته -في سن الـ49- مع فريقه شامبيري من دوري الدرجة الثانية، ضد تولوز في كأس فرنسا أمس الأحد.

ودخل أكرور بديلا في الدقيقة الـ 70، عندما كان فريقه شامبيري مُتأخرا في النتيجة بِثنائية نظيفة.

وبهذه المشاركة أصبح أكرور أكبر اللاعبين سنا الذين يشاركون في مباراة بكأس فرنسا.

وخسر شامبيري بِثلاثية نظيفة، وودّع المسابقة من ثمن النهائي، لكن لاعبه أكرور (49 عاما و181يوما) يبدو أنه مستمر في الساحرة المستديرة.

مسيرة طويلة

وبدأت مسيرة أكرور الكروية عام 1997 من بوابة نادي نوازي لوسيك الفرنسي الذي حمل قميصه لفترة موسمين.

وعام 1999 انتقل لإنجلترا حيث لعب لناديي "سوتن يونايتد" و"ووركينغ"، قبل أن يعود عام 2000 لفرنسا وينضم لنادي إيستر.

ثم تنقل بين الفرق الفرنسية مثل تروا ولوهافر وغرونوبل وأنيسي وأخيرا شامبيري الذي يلعب معه منذ 3 مواسم.

اللاعب الملقب بـ"ميورا الجزائر"، نسبة للنجم الياباني كازويوشي ميورا الذي يواصل اللعب رغم بلوغه 56 عاما، يخوض الموسم رقم 29 في مسيرته الكروية.

وانضم المهاجم المخضرم لمنتخب الجزائر عام 2001، ولعب 18 مباراة مع "محاربي الصحراء" في مختلف المسابقات سجل فيها 6 أهداف.

 

وخاض آخر مباراة له مع "الخضر" في 28 أبريل/نيسان 2004، وكانت مواجهة ودية ضد الصين.

وشارك أكرور، مع منتخب الجزائر في نهائيات أمم أفريقيا التي احتضنتها مالي عام 2002 ثم في تونس عام 2004، ولم يسجل أي هدف في المباراتين اللتين شارك بهما.

المصدر : مواقع إلكترونية