الاتحاد العماني يقيل إيفانكوفيتش مدرب المنتخب بعد الخروج المخيب من كأس آسيا

الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش عين مدربا لمنتخب عمان عام 2020 (الفرنسية)

أبلغ الاتحاد العماني لكرة القدم، الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، مدرب المنتخب الوطني، بعدم الرغبة في تجديد عقده، وذلك عقب الخروج المخيّب للآمال من دور المجموعات لكأس آسيا المقامة حاليا في قطر.

وأخفق المنتخب العماني في بلوغ الأدوار الإقصائية بعد وقوعه في فخ التعادل أمام قيرغيزستان 1-1 في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة السادسة، ليحتل المركز الثالث بنقطتين فقط من تعادلَين وخسارة.

وقال الاتحاد المحلي للعبة في بيان عبر منصة إكس "الاتحاد العماني لكرة القدم يبلّغ المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش بعدم رغبة الاتحاد التجديد معه، وذلك مع نهاية مشوار المنتخب الوطني في بطولة كأس آسيا 2023".

وتابع "يتقدم مجلس إدارة الاتحاد بالشكر للمدرب على الفترة التي قضاها مدربا للأحمر، متمنين له التوفيق في مشواره القادم".

من جهته، كان إيفانكوفيتش (69 عاما) صرّح بعد التعادل المخيب "في عالم كرة القدم ليس هناك مباراة سهلة أو صعبة، لقد كانت محتدمة، اللاعبون أبلوا بلاء حسنا، وقدموا ما عليهم، أخذنا الأسبقية، لكننا ارتكبنا أخطاء فادحة".

وتابع "في الوقت الراهن لا أستطيع التحدث عن أسباب الخسارة ومكامن الخلل، اليوم اللاعبون سعوا جاهدين للفوز، لكن أحيانا تجري الرياح عكس ما تشتهي السفن".

جدول مواعيد مباريات ثمن نهائي كأس أمم آسيا

وأضاف "إذا أردنا تحليل المباراتين السابقتين أمام السعودية وتايلند، كنا دائما الجانب الأفضل، لكن الحظ لم يحالفنا والنتائج لم تصب في مصلحتنا"

وختم "لا أريد التحدث عن الأمور الفنية الآن. أظهرنا أداء جيدا في جميع المباريات وما كان ينقصنا هو ترجمة الفرص".

ولا يحظى المدرب الكرواتي إيفانكوفيتش بشعبية كبيرة في الشارع الرياضي العماني، فهو عُيّن في منصبه مدربا لعمان في 2020 بديلا للهولندي إيرفن كومان، ثم جدّد عقده في 2021 لمدة عامين ينتهي مع اختتام منافسات كأس آسيا في قطر.

وزادت حدة الانتقادات للكرواتي بعد الخسارة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أمام قرغيزستان 0-1 في التصفيات المشتركة لمونديال 2026 وكأس آسيا 2027.

المصدر : وكالات