أوسيمين يكشف سبب ارتدائه القناع رغم تعافيه من الإصابة

أوسيمين يرتدي القناع على وجهه منذ نوفمبر/تشرين الثاني رغم تعافيه من الإصابة (الفرنسية)

كشف فيكتور أوسيمين، أفضل لاعب أفريقي لعام 2023 ونجم نابولي الإيطالي عن سبب استمراره في ارتداء قناع حتى الآن ولماذا سيضطر إلى ارتدائه لبقية حياته المهنية كلاعب كرة قدم رغم شفائه من الإصابة التي تعرض لها في 2021.

وظهر النجم الدولي النيجيري مرتديا القناع بعد ظهيرة الأحد الماضي، خلال مباراة منتخب بلاده نيجيريا وفريق غينيا الاستوائية، في الجولة الأولى من دور المجموعات ثم في المباراة الثانية أمام ساحل العاج أمس الخميس بنهائيات كأس أمم أفريقيا 2024 بساحل العاج.

وكان طبيب فريق نابولي في الموسم الكروي 2022-2023. روبرتو روجيرو، كشف أن "أوسيمين تعافى تماما، ولا يزال يرتدي القناع الواقي لأنه يمنحه شعورًا بالأمان، لكنه شفي. لديه توازنه الخاص ويريد ارتداءه. نأمل أن يكون هذا القناع كافيا".

وعن السبب الحقيقي الذي يدفعه إلى ارتداء القناع الواقي، قال أوسيمين في تصريح لصحيفة "ديلي بوست" النيجيرية "أجريت عملية جراحية بعد الإصابة الخطرة التي تعرضت لها في منافسات الدوري الإيطالي، وتوجد براغٍ تمرّ عبر فكي ووجهي، وما زالت معي حتى الآن".

وكشف أوسيمين أنه تعرض لانتكاسة مرة أخرى، عندما وجّه حارس مرمى كالياري لكمة إلى وجه مهاجم نابولي في المباراة الأخيرة، التي لعبها قبل المشاركة في بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم.

وقال اللاعب "في المباراة الأخيرة التي لعبتها ضد كالياري عندما سددت الكرة برأسي، كان وجهي ملطخا بالدماء، إذ ضربني حارس المرمى في وجهي وكانت هناك دماء حتى مع القناع، لذا فمن الخطورة حقا بالنسبة لي أن ألعب دون استخدام القناع بالطبع".

هذا الأمر دفع طبيب منتخب نيجيريا إلى توجيه نصائح مباشرة، بأن عليه وضع القناع الواقي طوال مسيرته، وعدم خلعه، والعمل على إيجاد بدائل تكون أكثر قوة، حتى لا تتعرض البراغي في وجهه وفكه للضرر.

وما زال أوسيمين (25 عاما) يعاني من اصطدام رأسه بميلان سكرينيار، مدافع باريس سان جيرمان الحالي، عندما خاضا المواجهة بين ناديي نابولي وإنتر ميلانو في الـ21 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2021 في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

المصدر : مواقع إلكترونية