ميسي بعد سن الثلاثين.. سنوات مليئة بالألقاب والإنجازات الفردية

ميسي فاز بجائزة "الأفضل" لعام 2023 متفوقا على هالاند ومبابي (غيتي)

لم يتوقف ليونيل ميسي لاعب إنتر ميامي الأميركي، ونجم برشلونة السابق عن حصد الجوائز الفردية والجماعية طيلة مسيرته الكروية المتواصلة حتى الآن، وخلافا لأغلبية اللاعبين الذين يتراجع أداؤهم بعد سن الثلاثين، لا يزال البرغوث يواصل ملحمته في سن 36.

ومع دخوله العقد الرابع في يونيو/حزيران 2017، أظهر الأسطورة الأرجنتينية أنه ما زال في جعبته كثير ليقدمه، وأنه لن يترجّل قريبا عن عرش كرة القدم.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الاثنين الماضي بحفله السنوي، فوز ميسي بجائزة الأفضل "ذا بيست" لعام 2023، متفوقا على نجم مانشستر سيتي النرويجي إيرلينغ هالاند، وهداف باريس سان جيرمان كليان مبابي.

ويعدّ هذا التتويج الثالث في مسيرة ميسي بعد نسختي 2019 و2022.

وهذه إنجازات "البولغا" منذ أن تجاوز 30 عاما، على الصعيدين الفردي والجماعي.

ألقاب جماعية

نجح ميسي في حصد 4 ألقاب بالدوريات التي لعب بها منذ أن تجاوز سن الـ30. أما على صعيد الألقاب العالمية والقارية فأحرز البرغوث 3 ألقاب هي مونديال قطر 2022، وكوبا أميركا، وكأس الأبطال "فيناليسيما".

  • إنجازات وجوائز فردية

وعلى المستوى الفردي، سجل ميسي 256 هدفا بآخر 6 سنوات، إلى جانب صناعة 130 بمختلف المنافسات ومع الأندية التي لعب لها. وبالنسبة للجوائز الفردية، أحرز صاحب 36 عاما جائزة الكرة الذهبية 3 مرات، في 2019، 2021  و2023، بينما حصد جائزة "الأفضل" 3 مرات.

وأنهى ميسي موسمين هدافا للدوريات الأوروبية، ما جعله يتوّج بجائزة الحذاء الذهبي مرتين. كما انتزع جائزة أفضل لاعب في كأس العالم 2022 وكوبا أميركا 2021.

المصدر : مواقع إلكترونية