أعاد تغريدة تدعو لحظر إسرائيل من كرة القدم.. لينيكر في عين العاصفة مجددا

لينيكر وقع رسالة انتقدت سياسة الحكومة مع رواندا بشأن الهجرة (غيتي)

انتقادات حادة ومطالبات بطرده من قناة "بي بي سي" تطال النجم السابق للكرة الإنجليزي والمقدم الرياضي الحالي غاري لينيكر لأنه أعاد نشر تغريدة تطالب بفرض حظر على مشاركة إسرائيل في مباريات كرة القدم الدولية.

وأشارت صحيفة "تايمز" البريطانية إلى أن لينيكر تعرض لموجة انتقادات من قادة حملة مناهضة العداء للسامية، والنواب في البرلمان لأنه أعاد نشر تغريدة تطالب بفرض حظر على مشاركة إسرائيل في مباريات كرة القدم الدولية.

وجاءت التغريدة التي أعاد نشرها من الحملة الفلسطينية للمقاطعة الثقافية والأكاديمية لإسرائيل والتي تضمنت بيانا صادرا عن اتحاد كرة القدم الفلسطيني دعا الفيفا واللجنة الدولية للألعاب الأولمبية للانضمام إلى الهيئات الرياضية الدولية التي فرضت عقوبات على إسرائيل.

ودعا البيان لـ"اتخاذ موقف عاجل من انتهاكات إسرائيل الخطيرة لحقوق الإنسان ومحاسبتها قانونيا على أفعالها". وطالب البيان كلا من فيفا واللجنة الدولية الأولمبية "بتعليق عضوية إسرائيل ومنعها من المباريات والبطولات الدولية حتى تنهي انتهاكاتها الخطيرة للقانون الدولي، وبخاصة حكم التمييز العنصري وجريمة الإبادة الجماعية التي ترتكبها في غزة" على غرار الحظر المفروض على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

وتنقل "ديلي تلغراف"، عن النائب اليهودي المحافظ  أندرو بيرسي أن "لينيكر معلق جاهل وليس لديه معلومات عن الشرق الأوسط" وأن "بي دي إس (حركة المقاطعة لإسرائيل) هي حملة عنصرية ومعادية للسامية ويجب ألا يقوم أي شخص يتلقى أموال دافعي الضريبة ويعمل في بي بي سي بالمصادقة على حملتها التي ينظر إليها على أنها معادية لليهود".

وقال ستيفن غراب، رئيس مجموعة أصدقاء إسرائيل في حزب المحافظين بالبرلمان البريطاني إن "هذه التغريدة غير مناسبة من رمز في (بي بي سي) لكي يصادق عليها وبخاصة من شخص معروف مثل لينيكر"، وأضاف أن (حركة بي دي إس) تعاني من معاداة السامية من القمة إلى القاع وتعمق الخلافات في مجتمعنا".

 وقال متحدث باسم منظمة مناهضة العداء للسامية إن "لينيكر لديه الكثير من الأمور للحديث عنها، لكن معاداة السامية ليست من بينها.. في وقت وصلت فيه العنصرية ضد اليهود لمستويات قياسية، فلم يصدر منه ولا إشارة، ولكنه وجد الوقت لتكبير دعوة حظر الدولة اليهودية الوحيدة من الرياضة الدولية، وأولوياته واضحة".

 وكان سمير شاه، المدير الجديد لـ"بي بي سي" قال الشهر الماضي إن لينيكر "خرق" على ما يبدو معايير منصات التواصل الاجتماعي عندما وقع على رسالة انتقدت سياسة الحكومة مع رواندا بشأن الهجرة.

وفي 23 مارس/ آذار 2023، توقف هداف مونديال 1986، عن تقديم برنامج "ذي ماتش أوف ذي داي" حتى حل الخلاف بشأن استخدامه لمنصات التواصل الاجتماعي بعدما قارن تصريحات وزيرة الداخلية في حينه سويلا برافرمان بشأن الهجرة بلغة النازيين في ألمانيا.

وانتهى الأمر بتقديم برنامج الرياضة بدون معلقين حيث رفضوا المشاركة تضامنا مع لينيكر. وفي سبتمبر/أيلول توصلت "بي بي سي" لاتفاق يسمح للدولي الإنجليزي السابق، بالتعبير عن مواقف في سياسات وقضايا دون أن يستخدم المنصات لدعم حملات سياسية.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات