"فضيحة" نيغريرا تبوح بمزيد من أسرارها في إسبانيا

Javier Enríquez Romero Assad Madrid @assdmadrid 🚨 حكم سابق يتهم نجل نيجريرا بـ "الضغط" على الحكام والارتداء "بالأسود" وحسم الترقيات إلى الدرجة الأولى. تمكنت "laSexta" من الوصول إلى تقرير من الحرس المدني يتهم فيه سيرجي ألبرت جيمينيز، حكم الدرجة الأولى السابق، خافيير إنريكيز روميرو بـ "الضغط" على حكام مختلفين لتوظيف خدماته . Translate post
التحقيقات أظهرت وجود 7 تحويلات من حساب الحكم خايمي لاتري إلى حساب يخص إنريكيز روميرو (مواقع التواصل)

كشفت تقارير إعلامية عن معلومات جديدة في قضية خوسيه إنريكيز نيغريرا، نائب الرئيس السابق للجنة التحكيم في الاتحاد الإسباني، تفيد بتلقي نجله لمبالغ مالية مقابل خدمات استشارية مزعومة للحكام.

وأشارت صحيفة "الكوفيدونسيال" الإسبانية إلى أن سانتياغو خايمي لاتري، الذي كان حكما في دوري الدرجة الأولى بين 2014 و2022 وهو الآن جزء من فريق (الفار)، كشف عن كيفية عمل ما يُعرف بخدمة "التدريب" لخافيير إنريكيز روميرو نجل نيغريرا، التي تمكّن العديد من الحكام من الوصول إليها.

وتهدف الخدمة المعنية إلى تحسين أداء الحكام في الميدان.

وأكد خايمي لاتري أنه تعاقد مع إنريكيز روميرو، الذي كان يعرفه من خلال الاجتماعات التي حضرها في مقر الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وتشير المعلومات إلى أنه في إجراءات المحكمة رقم 1 ببرشلونة، برئاسة القاضي خواكين أغيري، ظهر ما مجموعه 7 تحويلات بقيمة 200 يورو من حساب تخص خايمي لاتري، إلى حساب آخر يخص إنريكيز روميرو.

وفي 27 يوليو/تموز 2023، اعترف الحكم بهذه المدفوعات. ويذكر الملخص أن الحكام خافيير ألبيرولا روخاس، وديفيد ميدي خيمينيز، وأليفر دي لا فوينتي راموس، وإيناكي فيكاندي غاريدو، وكارلوس كالديرينيا بافون، وألفارو مورينو أراغون، دفعوا -أيضا- مبالغ مقابل خدمات التدريب هذه بين 2016 و2019.

وبهذا المعنى، يعترف خايمي لاتري -كذلك- بالمدفوعات النقدية قائلا "كثير من الناس دفعوا له بهذه الطريقة".

وتشير المعلومات الواردة من "الكوفيدونسيال" إلى أن هذه المدفوعات كانت موازية لتلك التي دفعها برشلونة بالفعل لنيغريرا وابنه بين 2001 و2018 (أكثر من 7 ملايين يورو)، مقابل خدمات استشارية وتقارير مختلفة، فيما عُرف في الصحافة الإسبانية بـ"فضيحة نيغريرا مع برشلونة".

وكان نجل نيغريرا قد اعترف من قبل في إفادة سابقة بحصوله على أموال من برشلونة مقابل "مرافقته عمليا كل أسبوع" لفرق التحكيم التي كانت تدير مباريات لصالح برشلونة عندما لعب في "كامب نو".

ويواجه برشلونة منذ الموسم الماضي هذه القضية في أعقاب اتهامه بالاستفادة من قرارات الحكام، بناء على مساعدة من نيغريرا. ونتيجة لذلك طالبت أندية عدة في الليغا الإسبانية بالتحقيق ومعاقبة برشلونة.

المصدر : الصحافة الإسبانية