شاهد.. ميسي يواصل التألق ويسجل هدفين لإنتر ميامي الأميركي

MLS: Leagues Cup-Atlanta United FC at Inter Miami CF
ميسي يسجل الهدف الأول لميامي وسط 3 من لاعبي أتلانتا (رويترز)

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بدايته النارية في الولايات المتحدة، وسجل هدفين خلال فوز إنتر ميامي على أتلانتا يونايتد 4-صفر، ليقود فريقه إلى الأدوار الإقصائية ضمن كأس الدوريين الأميركي والمكسيكي لكرة القدم.

وخاض ميسي (بطل العالم مع منتخب الأرجنتين) مشاركته الأولى كلاعب أساسي بعدما دخل من دكة البدلاء في المباراة السابقة وسجل هدف الفوز في الدقيقة الـ94 يوم الجمعة الماضي بمواجهة كروس أسول المكسيكي.

وفي مباراته الأولى ضد فريق من الدوري الأميركي بدت قوة ميسي كبيرة على أتلانتا من أجل التعامل معها، وتمكن من التأسيس لشراكة واعدة مع الجناح الفنلندي روبرت تايلور الذي سجل بدوره هدفين أيضا لإنتر.

وكأس الدوريين هي مسابقة ينظمها الاتحادان الأميركي والمكسيكي وتضم جميع أندية الدرجة الأولى في البلدين، وبعدما حقق فوزين متتاليين تصدّر إنتر مجموعته ويبدو في موقع جيد للظفر بأول ألقابه على الإطلاق.

وافتتح ميسي التسجيل سريعا بعد تمريرة متقنة من زميله القديم الجديد الإسباني سيرجيو بوسكيتس، فارتدت أولا من القائم، قبل أن يتابعها ميسي داخل الشباك (8)، ثم تمكن اللاعب الفائز بجائزة الكرة الذهبية 7 مرات من تسجيل هدفه الثاني بعد شراكة مع تايلور (22).

 

وتحول ميسي لاحقا إلى صانع للأهداف بعدما مرر كرة إلى مواطنه بنجامان كريماشي الذي حولها إلى تايلور الذي أسكنها الشباك (44).

وبعد 8 دقائق من انطلاق الشوط الثاني استفاد إنتر ميامي من هجمة مرتدة بعد إيصال الكرة إلى ميسي إثر ركلة ركنية لأتلانتا تم إبعادها، فانطلق الأرجنتيني من بعيد قبل أن يمرر إلى تايلور المتمركز على يساره ليسدد الأخير كرة منخفضة في الزاوية البعيدة (53).

وسمحت النتيجة لمدرب إنتر ميامي الأرجنتيني خيراردو مارتينو بإراحة بوسكيتس وميسي حيث خرج الأخير في الدقيقة الـ78.

وحصل أتلانتا على فرصة الخروج بهدف حفظ ماء الوجه إثر ركلة جزاء أضاعها زميل ميسي في منتخب الأرجنتين تياغو ألمادا بعدما تصدى لها درو كالندر حارس ميامي.

ويبدو أن وصول ميسي سيقلب الموازين في ميامي الذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الـ11 الأخيرة (قبل وصوله) في الدوري ويتذيل الترتيب.

وقال مارتينو -الذي درب الثنائي قبل 10 سنوات في برشلونة الإسباني- "لقد منح وصولهما ثقة كبيرة للاعبين".

وأضاف "يشعر اللاعبون بمزيد من الدعم ويشعرون بأن المسؤولية يتحملها اللاعبون الكبار، ولذلك يشعرون بمزيد من الحرية في اللعب".

واعترف مدرب أتلانتا المكسيكي غونسالو بينيدا أن فريقه لُقّن درسا في هذه المباراة.

وقال "كانوا الفريق الأفضل في اللحظات الأساسية، ضد لاعبين مثل ميسي لا يمكنك أن ترتكب الأخطاء لكننا قمنا بها في الأهداف الأول والثاني والرابع".

وتغنى حساب الدوري الأميركي لكرة القدم على تويتر بالأداء الكبير الذي قدّمه "البرغوث" الأرجنتيني في المباراة، حيث نشر ملخصا لكل لمساته وأهدافه في المواجهة.

وعلق الدوري الأميركي على الفيديو: "متعة المشاهدة، إلا إذا كنت مدافعًا. لتراجع كل لحظات ميسي بهدفين وتمريرة حاسمة ضد أتلانتا في كأس الدوريين".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية