منظمو أولمبياد باريس 2024 يراقبون موجة الحر في أوروبا عن كثب

Olympics: Paris City Views
موجة الحر التي تضرب دولا أوروبية عديدة قد تؤثر سلبيا على سير العمل في منشآت أولمبياد باريس 2024 (رويترز)

شدد رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد باريس 2024 توني إستانجيه اليوم الثلاثاء على أن منظمي دورة الألعاب الصيفية يتابعون عن كثب توقعات الطقس على المدى الطويل، في الوقت الذي تعاني فيه أجزاء كبيرة من أوروبا من موجة حر وصلت خلالها درجات الحرارة لأرقام قياسية.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية اليوم الثلاثاء إن موجة الحرارة التي يشهدها نصف الكرة الأرضية الشمالي ستتصاعد هذا الأسبوع مما قد يترتب عليه ارتفاع درجات الحرارة ليلا، مضيفة أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى زيادة مخاطر النوبات القلبية والوفيات.

وذكرت المنظمة في بيان‭ ‬أن "درجات الحرارة في أميركا الشمالية وآسيا وفي أنحاء شمال أفريقيا والبحر المتوسط ستتجاوز 40 درجة مئوية لأيام عديدة من الأسبوع الجاري مع اشتداد موجة الحرارة".

وستسجل درجات الحرارة الصغرى أثناء الليل ارتفاعات قياسية جديدة ينجم عنها ارتفاع مخاطر زيادة حالات الإصابة بالنوبات القلبية والوفيات.

وقال إستانجيه -البطل الأولمبي 3 مرات- من دون الخوض في المزيد من التفاصيل "سنتابع توقعات درجات الحرارة عن كثب على المدى الطويل".

ونجت فرنسا من أسوأ موجة حر حتى الآن هذا الصيف.

وستقام ألعاب 2024 في الغالب في باريس وما حولها، على الرغم من أن بعض المنافسات ستجري بعيدا عن العاصمة، بما في ذلك كرة القدم في بعض الملاعب الجنوبية ومنافسات الشراع في البحر المتوسط قبالة مرسيليا.

وقال متحدث باسم ألعاب باريس 2024 إن هناك خطة طوارئ قائمة لتعديل الجداول، لكن لا توجد خطط لتغيير أي مواقع.

وقال المتحدث "لا أستطيع أن أتخيل أي سيناريو آخر لمنافسات الشراع بعيدا عن مرسيليا".

وأضاف أنه تم إجراء اختبارات لمنافسات الشراع خلال موجة الحر الأسبوع الماضي من دون أي مشاكل تذكر.

المصدر : رويترز