روني يحذّر ميسي من اللعب في الدوري الأميركي لكرة القدم

Barcelona v Manchester United - UEFA Champions League Final
روني (يسار) أكد أن الدوري الأميركي لن يكون نزهة لميسي (غيتي)

وجّه واين روني النجم السابق للكرة الإنجليزية مدرب فريق "دي سي يونايتد" الأميركي تحذيرا للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتقل حديثا إلى فريق "إنتر ميامي" المنافس في الدوري الأميركي لكرة القدم (إم إل إس).

وقُدّم الفائز بالكرة الذهبية 7 مرّات وبطل العالم مع منتخب الأرجنتين -أمس الأحد- لعشرات الآلاف من جمهور فريق "ميامي".

وقال روني إن ميسي "لن يجد الأمر سهلاً" في الدوري الأميركي لكرة القدم قبل انتقاله المثير إلى إنتر ميامي، وأن اللعب في الولايات المتحدة لن يكون نزهة لقائد منتخب التانغو.

وأضاف أنه "أمر ضخم أن يجذب الدوري الأميركي ميسي"، وقال لصحيفة "تايمز أوف لندن" أن "الأمر يبدو جنونيا، لكن اللاعبين الذين يأتون يجدون أنه دوري صعب. السفر والظروف الجوية المختلفة في مدن مختلفة، وهناك الكثير من القوة والمنافسة على أرض الملعب".

وتابع روني، أنه "لم يهيمن أي نجم انضم إلى الدوري الأميركي على المنافسة".

وتألق كل من الإسباني ديفيد فيا والفرنسي تيري هنري مع ناديي نيويورك سيتي ونيويورك ريد بولز على التوالي، بينما ترك الإيطالي لورنزو إنسيني بصمته هذا الموسم مع فريق "تورونتو إف سي".

فيما قضى الإيطالي أندريا بيرلو عامين للنسيان مع فريق "نيويورك سيتي"، حتى أنه قال عام 2016 إن الدوري كان "صعبًا للغاية ويحتاج للكثير من القوة".

ولعب روني في الدوري أيضا بعد رحيله عن إيفرتون في 2018 وقدّم نفسه بشكل جيد، إذ سجل 23 هدفا وقدم 13 تمريرة حاسمة للنادي على مدى موسمين.

ويحتل فريق "دي سي يونايتد" الذي يدرّبه "الفتى الذهبي" المركز التاسع في المؤتمر الشرقي من الدوري الأميركي.

وبينما يتباهى الدوري بالتأكيد ببعض المواهب الرائعة، فإن ميسي سيرفعها إلى مستوى آخر.

وختم روني أن "الأميركيين يحبون الفائزين". قبل كل شيء، يريدون أن يروا المهارة ويستمتعوا، وميسي يجلب كل ذلك".

المصدر : مواقع إلكترونية