ميسي يغير خارطة كرة القدم الأميركية وصحف السعودية تصفه بـ"المتناقض"

NBA: Finals-Denver Nuggets at Miami Heat
ملاعب كرة السلة الأميركية ترحب بالنجم الأرجنتيني ميسي (رويترز)

ضم الدوري الأميركي للمحترفين لكرة القدم القليل من الأسماء اللامعة في السنوات الأخيرة، لكن الوصول المنتظر لليونيل ميسي إلى إنتر ميامي سيغير خارطة اللعبة بالولايات المتحدة.

وارتبط ميسي (35 عاما) الذي قاد الأرجنتين للتتويج بكأس العالم قطر 2022، بالانتقال إلى الهلال منذ مدة طويلة بعد تلقيه عرضا ضخما للانضمام للدوري السعودي للمحترفين، الذي يواصل جذب أسماء لامعة بعد كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة، أو العودة لبرشلونة المتأزم ماليا، لينتقل للعب خارج حدود أوروبا لأول مرة خلال أكثر من 20 عاما.

وقال ميسي الذي انتهى عقده مع باريس سان جيرمان بطل فرنسا، في مقابلة مع صحيفتي "موندو ديبورتيفو" و"سبورت" الإسبانيتين، إنه اتخذ قرار الانتقال لإنتر ميامي وسط تكهنات بحصوله على حصة من ملكية النادي وجزء من إيرادات منصة آبل وزيادة قيمة عقد الرعاية مع شركة أديداس للملابس الرياضية.

وقال اللاعب الفائز بالكرة الذهبية 7 مرات وسفير السياحة السعودية "لو كان الأمر يتعلق بالمال، لذهبت إلى السعودية أو أي مكان آخر حيث عرضوا علي الكثير من المال".

ومن المؤكد أن ميسي سيرفع شعبية الدوري الأميركي إلى درجة هائلة بعد أن تذيل الترتيب بين مسابقات الدوري الأربع الأخرى في أميركا الشمالية من ناحية المتابعة.

ميسي على خطى بيكهام

وسيتبع بذلك مسارا مشابها للمالك الشريك لناديه الجديد ديفيد بيكهام، الذي فاجأ الجميع بانتقاله إلى لوس أنجلوس غالاكسي في 2007 عقب خروجه من ريال مدريد، في خطوة منحته حق امتياز مخفض.

وانسجم بيكهام وزوجته فيكتوريا المغنية السابقة بفريق سبايس جيرلز مع ثقافة المشاهير في لوس أنجلوس، وتم الاحتفاء بالخطوة كبداية عهد جديد لكرة القدم الأميركية.

وانتقال ميسي، في صفقة مجانية عقب انتهاء تعاقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي، سيكون لها تأثير أضخم.

وقال لاعب المنتخب الأميركي السابق والمحلل التلفزيوني حاليا إيريك وينالدا "هو أشهر وأفضل لاعب في الكوكب في الوقت نفسه. لن يكون مصدر جذب فقط، بل سيتيح فرصة لرؤية العظمة".

ويغطي قرار ميسي على أكبر مفاجأة في كرة القدم بأميركا الشمالية، حين عاد أسطورة البرازيل الراحل بيليه من الاعتزال ليتعاقد مع نيويورك كوزموس، قليل الشهرة في الولايات المتحدة، عام 1975.

لكن مع استعداد الولايات المتحدة لاستضافة كأس العالم بعد 3 سنوات، فإن وصول ميسي يتزامن مع لحظة توهج كبيرة للرياضة، وسيزيد شعبية الدوري الأميركي بسرعة هائلة بعد تطور المسابقة بخطوات ثابتة منذ الموسم الأول عام 1996.

وقال أندرو زيمباليست الأستاذ بكلية سميث والذي شارك في تأليف كتاب "تسلية وطنية: كيف يلعب الأميركيون البيسبول ويلعب العالم كرة القدم؟": الدوري الأميركي لن يضاهي أيا من مسابقات الدوري الأوروبية بين عشية وضحاها.

وأضاف "معظم المشجعين الحقيقيين لكرة القدم بالولايات المتحدة سيتجهون إلى الكرة الأوروبية عندما يرغبون في مشاهدة أعلى مستوى للتنافس وليس الدوري الأميركي، لكن ميسي ستكون له بصمة كبيرة في تغيير ذلك".

ميسي أكثر تأثيرا من بيليه

ويقول الدكتور جمال إسماعيل النمكي المدير الفني السابق للاتحاد المصري لكرة القدم، للجزيرة نت، إن تأثير ميسي على الكرة الأميركية سيتجاوز بمراحل تأثير بيليه، لأنه سيلعب في الدوري الأميركي في عصر العولمة والفضائيات ومواقع التواصل التي ستركز على نقل أخباره ومشاركاته، مما سيسلط الأضواء على الكرة الأميركية من خلاله ويضاعف شعبيتها محليا ودوليا، خاصة وأن التعاقد مع النجم الأرجنتيني جاء بعدما أرست كرة القدم قواعد شعبيتها لتنافس الألعاب ألأشهر هناك ومنها كرة السلة والبيسبول.

ويتوقع النمكي أن تنافس كرة القدم بقوة على قمة الشعبية في الولايات المتحدة، لعدة أسباب أهمها شعبية ميسي الطاغية على مستوى أميركا والعالم، وجلب جماهير جديدة ستتابع مبارياته إما في الملعب أو على الشاشات، مشيرا إلى أن أداء ميسي الفني المبهر سيشعر جماهير الرياضة الأميركية بمتعة كرة القدم على غرار متعتهم بمهارات نجوم كرة السلة، وهو ما سيضاعف شغفهم باللعبة.

صحف السعودية تنتقد ميسي "المتناقض"

وفي الوقت الذي تكيل فيه الصحف العالمية والأميركية المديح لميسي، تعرض النجم الأرجنتيني لانتقادات من صحف سعودية لرفض الانضمام لنادي الهلال وتفضيل الانتقال لإنتر ميامي كما أعلن بنفسه أمس الأربعاء.

وذكرت صحيفة "الرياضية" تحت عنوان "المفاوض رفض المساومة" عبر مصادر أن "المفاوض السعودي رفض بشكل قاطع زيادة العرض السابق المقدم لميسي" والذي قدرته وسائل إعلام بنحو 400 مليون يورو (429.5 مليون دولار) سنويا.

وأثارت خطوة الانتقال لمتذيل القسم الشرقي بالدوري الأميركي، والذي يشترك في ملكيته النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكام، انزعاج وسائل إعلام سعودية.

أما صحيفة "عكاظ"، وبعنوان "البرغوث يناقض نفسه"، فقالت "في الوقت الذي رفض فيه التنازل عن مطالباته المالية شرطا للعودة إلى برشلونة، ناقض نفسه حين أكد لبعض وسائل الإعلام أن قبول عرض إنتر ميامي لم يكن بسبب المال وإنما لرغبته في الدفاع عن ألوان هذا النادي".

وأشارت صحيفة "الوطن" إلى أن والد ميسي واللاعب "ماطلا في الرد" على عرض "الزعيم"، في حين اعتبرت صحيفة "الرياض" أن "رغبة العائلة" حوّلت وجهته لميامي.

المصدر : الجزيرة + رويترز