شاهد- في سن الـ71.. بالبكاء رانييري صاحب إنجاز قصة ليستر سيتي الخيالية يقود كالياري للدرجة الأولى الإيطالية

كلاوديو رانييري قاد كالياري إلى الدرجة الأولى لأول مرة عام 1991 (موقع إلكترونية)

انتزع فريق كالياري آخر مركز مؤهل لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد تحقيق فوز بهدف نظيف في الوقت القاتل.

ونجح أبناء المدرب كلاوديو رانييري في التفوق على باري بهدف نظيف -أمس الأحد- ليتفوق 2-1 في النتيجة الإجمالية، وسيلتحق بفروزينوني وجنوة الصاعدين من الدرجة الثانية أيضا.

وهز ليوناردو بافوليتي شباك كالياري للفوز في إياب ملحق الصعود.

ولم يصنع كالياري أي فرصة للتسجيل إلى أن هز بافوليتي الشباك بتسديدة مباشرة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليعود فريق المدرب كلاوديو رانييري إلى دوري الأضواء بعد عام واحد فقط من الغياب.

واستطاع رانييري (71 عاما) -وهو صاحب إنجاز القصة الخيالية التي لا تنسى في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد قيادته ليستر سيتي للظفر بلقب البريميرليغ عام 2016- قيادة الفريق إلى الدرجة الأولى في قصة خرافية أخرى.

وعُيّن رانييري في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وكان وقتها كالياري يحتل المركز الـ14 في دوري الدرجة الثانية، لكنه استطاع أن يقود الفريق إلى المركز الخامس في المسابقة ويلعب الملحق الفاصل المؤهل إلى الكالتشيو.

وكان رانييري -الذي احتفل باكيا ومتأثرا جدا بإنجازه الجديد- قاد كالياري إلى الدرجة الأولى لأول مرة عام 1991.

وفي السياق، ضمن فيرونا البقاء لموسم آخر في دوري الدرجة الأولى عقب فوزه 3-1 على سبيتسيا في ملحق الصعود اليوم الأحد بفضل هدفين من سيريل نجونجي ليهبط الفريق الخاسر إلى الدرجة الثانية.

وأنهى سبيتسيا وفيرونا الموسم برصيد 31 نقطة في المركزين الـ17 والـ18 على الترتيب، وخاضا مباراة فاصلة واحدة على ملعب محايد في ملعب "مابي" الخاص بساسولو.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات