ديوكوفيتش.. الرجل الحديدي القياسي في عالم التنس

Serbia's Novak Djokovic holds each of his twenty-three Grand Slam championship trophies
ديوكوفيتش سجل رقما قياسيا بفوزه بـ23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى للتنس (رويترز)

"أنا الرجل الحديدي" و"عندما كنت طفلا أحببت الرجل الحديدي، لذا أحاول تقليده".. تصريحان في مؤتمرين صحفيين أحدها خيالي والآخر واقعي يفصل بينهما 15 عاما و22 لقبا في البطولات الأربع الكبرى فاز بها لاعب التنس نوفاك ديوكوفيتش، آخرها بطولة فرنسا المفتوحة أمس الأحد.

والتصريح الأول جاء على لسان توني ستارك الشخصية الخيالية التي ستعرف لاحقا باسم "الرجل الحديدي" والتي يجسدها الممثل الأميركي روبرت داوني جونيور.

جاء الإعلان خروجا عن النص الذي أعده فريق رجل الأعمال لتدارك ظهور بزته الحديدية على الملأ للمرة الأولى.

أما الثاني فأدلى به الصربي ديوكوفيتش بعد التغلب على المجري مارتون فوتشوفيتش بعدما رصدت عدسات الكاميرات -أثناء قيامه بتغيير قميصه خلال المباراة- وجود قطعة معدنية دائرية على صدره، ما أعاد إلى أذهان المتابعين على الفور القرص الذي غرسه ستارك في صدره ليصبح الرجل الحديدي.

وأضاف ديوكوفيتش خلال المؤتمر الصحفي في رده على سؤال بشأن القطعة المعدنية التي يثبتها على صدره "يستخدم فريق عملي نانو تكنولوجيا لمساعدتي على تقديم أفضل ما في جعبتي داخل الملعب. هذا هو السر الكبير في مسيرتي. ربما لم أكن لأجلس هنا لولا ذلك".

وبعيدا عما يراه البعض تصريحا ساخرا أو محاولة للتهرب من الإجابة عن السؤال ومدى جدية مساعي تطوير "الجندي الخارق" أو بالأحرى في هذه الحالة اللاعب الخارق، وهو ما لا يبدو مستبعدا تماما في ظل الطفرة التي شهدتها التكنولوجيا التي أعلن اتحاد المحترفين بالفعل أنها ستحل محل حكام الخط بالكامل في كل بطولاته اعتبارا من 2025، فإن التشابه بين ديوكوفيتش وستارك يتخطى مجرد القرص الدائري.

واعتاد كلاهما الخروج عن النص، المؤتمر الصحفي المذكور أعلاه أحد أبرز الأمثلة في حالة ستارك، أما ديوكوفيتش فقد أثار جدلا برفضه الحصول على التطعيم ضد فيروس كورونا ما منعه من المشاركة في أستراليا المفتوحة وأميركا المفتوحة 2022.

كما أنه أثار الجدل في النسخة الحالية من البطولة بعدما كتب عبارة "كوسوفو قلب صربيا" على كاميرا بعد فوزه في مباراة بالدور الأول في نفس اليوم الذي أصيب فيه 30 من قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي في اشتباكات مع محتجين ينحدرون من أصل صربي في بلدة زفيكان في كوسوفو حيث نشأ والد ديوكوفيتش.

وقالت السلطات الصربية إن 52 متظاهرا أصيبوا في الاشتباكات. واندلعت اشتباكات شابها العنف بين شرطة كوسوفو ومحتجين معارضين لتولي مسؤولين من أصل ألباني رئاسة بلديات في مناطق يسكنها منحدرون من أصل صربي.

وتتواصل نقاط التشابه بينهما إذ لا يتوانى كل منهما عن الإقدام على ما يلزم لتحقيق ما يصبو إليه.

ديوكوفيتش والنظام الصحي

واتبع ديوكوفيتش، كما نقلت وسائل إعلام عن سيرته الذاتية، نظاما صحيا صارما تخلى فيه عن منتجات الألبان والمأكولات التي تحتوي على الجلوتين ويعتمد فيه كثيرا على الخضروات واللحوم البيضاء والأسماك والفواكه والمكسرات والبذور والحمص والعدس والزيوت الصحية مع تقليل السكر قدر المستطاع.

ويعتقد ديوكوفيتش أن هذه التغييرات وراء التحول الهائل الذي طرأ على مسيرته من لاعب يضطر للانسحاب من المباريات بسبب الإجهاد ما قبل انطلاقته الكبرى في 2011 إلى أن يكون الطرف الفائز في النهائي الأطول على الإطلاق في البطولات الأربع الكبرى والذي خاضه أمام الإسباني رافائيل نادال في 2012 واستغرق 5 ساعات و53 دقيقة وكذلك الحفاظ على حالة بدنية رائعة وهو في الـ36 من عمره.

وتوني ستارك تمسك بالجهاز المزروع في صدره رغم المشكلات الصحية البالغة التي تسبب فيها ليواصل تطوير الرجل الحديدي بل إنه أقدم على مناورة انتحارية قضى بها على ثانوس الشرير في فيلم (أفينجرز: إندجيم) في 2019 عندما قال للمرة الأخيرة "أنا الرجل الحديدي".

وعندما قالها ستارك للمرة الأولى كان ديوكوفيتش قد فاز بلقب واحد في البطولات الأربع الكبرى، في أستراليا المفتوحة. الآن وبعد 15 عاما يبدو أن ديوكوفيتش يحاول محاكاة الرجل الحديدي بينما مضى بقبضة حديدية لرفع لقبه رقم 23 في البطولات الأربع الكبرى في رقم قياسي في تنس الرجال ليفض الشراكة مع الإسباني نادال.

المصدر : رويترز