شاهد- أخطأت بأسماء لاعبين.. انتقادات وعبارات كراهية لأول امرأة بالتلفزيون الألماني تعلق على نهائي أبطال أوروبا

epa09325023 Claudia Neumann attends the German Sports Journalist Award 2021 at Grand Elysee Hamburg Hotel in Hamburg, Germany, 05 July 2021. EPA-EFE/CHRIS EMIL JANSSEN
مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي وجهوا انتقادات لاذعة وكراهية للصحفية الرياضية والبالغة من العمر 59 عاما (الألمانية)

نددت القناة الثانية بالتلفزيون الألماني "زد دي إف" بتعرض كلوديا نومان لإهانات جنسية، بعدما أصبحت أول امرأة في التلفزيون الألماني تعلق على نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن أخطأت بنطق أسماء عدد من لاعبي الفريقين وحدث مهم في نهاية المباراة.

ووجه مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي انتقادات لاذعة وعبارات كراهية للصحفية المتخصصة بالرياضة والبالغة من العمر 59 عاما خلال المباراة النهائية بين فريقي مانشستر سيتي وإنتر ميلان، والتي أقيمت في مدينة إسطنبول التركية أول أمس السبت.

وكانت نومان المستفيدة من "حصة المرأة"، عرضة لنهج متكرر من الإساءة على منصات التواصل مثل تويتر وتيك توك.

وندد -أمس الأحد- مدير البرامج الرياضية بالقناة يورك بولوس بهذا السلوك.

وقال بولوس إن "الانتقاد البناء والموضوعي لعملها أمر رائع تماما.. غير أن من غير المقبول أبدا ذلك القدر الكبير من الكراهية والإهانة الذي تعرضت له".

ووصف بولوس الصحفية بأنها "معلقة محترفة ومتمرسة، أثبتت ذلك مجددا في نهائي دوري أبطال أوروبا".

وقبل أسبوع، علقت نومان على المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للسيدات.

أما عن أسباب مهاجمة نومان، وبحسب ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر أنها أخطأت بأسماء لاعبي السيتي: كايل ووكر وإيرلينغ هالاند وجوليان ألفاريز، وكذا فعلت بلاعبين من إنتر ميلان وهم: هنريك مخيتياريان وهاكان شالهان أوغلو وروبن غوسينس.

والأسوأ -برأي منتقدي نومان- أنها قالت في الدقيقة الـ95 من المباراة إن سيموني إينزاغي مدرب إنتر ميلان الخاسر بهدف نظيف يريد من الحكم إطلاق صافرة نهاية المباراة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات