بعد اتهامه والدة رونالدو بإفساد علاقته بجورجينا.. شقيقة كريستيانو تهدد صحفيا برتغاليا

رونالدو ووالدته المصدر: (موقع والدة رونالدو على انستغرام)
صحفي برتغالي أكد أن المعلومات بشأن توتر العلاقة بين رونالدو وجورجينا مصدرها دولوريس إفيرو والدة "الدون" (مواقع التواصل)

كشف تقرير إسباني عن تطورات جديدة مثيرة بشأن أزمة على الصعيد العائلي تعيشها أسرة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وزعمت تقارير عديدة في الآونة الماضية توتر العلاقة بين النجم البرتغالي وخطيبته الأرجنتينية جورجينا رودريغيز، إلى ما قد يصل إلى حدّ الانفصال.

ومنذ ذلك الوقت، سلطت وسائل الإعلام الأضواء على العائلة، فباتت ترصد كل ما يصدر عنها من تصرفات وبالتحديد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي آخر التطورات، أكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" (Mundo Deportivo) الإسبانية، أن ألما إفيرو شقيقة "صاروخ ماديرا"، هددت إحدى وسائل الإعلام في البرتغال.

وقالت الصحيفة الإسبانية إن "عائلة كريستيانو رونالدو أعلنت الحرب على وسائل الإعلام البرتغالية"، وأبرزت معلومات جديدة نقلا عن الصحفي البرتغالي أدريانو سيلفا الذي أكد تلقيه تهديدات من قبل إلما شقيقة كريستيانو.

ويؤكد سيلفا أن المعلومات عن توتر العلاقة بين كريستيانو رونالدو وجورجينا التي تتناقلها غرف الأخبار في البرتغال، مصدرها دولوريس إفيرو والدة "الدون".

وقال سيلفا إن "إلما الأخت التي ترافق جورجينا، تهاجم يمينا ويسارا، حتى أنها قامت بتهديدي في برنامجي التلفزيوني".

وكانت دولوريس إفيرو هددت وسائل الإعلام البرتغالية باتخاذ إجراءات قانونية في حال استمرت بنشر ما وصفتها بالشائعات عن سعيها لإفساد علاقة كريستيانو بخطيبته.

وادعت وسائل الإعلام البرتغالية أن دولوريس تحاول بشتى الطرق التفريق بينها وبين رونالدو، إلا أن الأم أعلنت -في بيان رسمي- أنه ستتخذ إجراءات قانونية من أجل "تنظيف صورتها"، وفق موندو ديبورتيفو.

كما أشارت دولوريس في بيانها إلى جورجينا -لأول مرة- بكلمة "زوجة"، واصفة ما رُوج على لسانها بأنها محض "أكاذيب وافتراءات مروعة".

المصدر : مواقع إلكترونية