بعد ضمان فوزه بجائزة زامورا.. شتيغن حارس برشلونة يطارد رقمين قياسيين آخرين في الليغا

شباك شتيغن استقبلت 13 هدفا فقط في الدوري الإسباني خلال الموسم الحالي
شباك شتيغن استقبلت 13 هدفا فقط في الدوري الإسباني خلال الموسم الحالي (غيتي)

يطمح الألماني مارك أندريه تير شتيغن حارس مرمى برشلونة إلى مواصلة تألقه هذا الموسم في الدوري الإسباني وتحقيق مزيد من الأرقام القياسية.

وحافظ شتيغن على نظافة شباكه في 25 مباراة من أصل 34 خاضها في الدوري، ليضمن بذلك حصد جائزة زامورا التي تمنح سنويا لأفضل حارس في الليغا، وذلك للمرة الأولى منذ انضمامه إلى برشلونة في صيف عام 2014.

وذكرت صحيفة "سبورت" (Sport) الإسبانية أن شتيغن وضع عينه على إنجاز آخر، وسيبدأ بمطاردته خلال المباريات المتبقية للنادي الكتالوني.

الحارس الألماني يسعى إلى تخطي رقم نظيره باكو ليانو الحارس الأسبق لفريق ديبورتيفو لاكورونيا، والذي حققه موسم 1993-1994.

في ذلك الموسم خرج حارس ديبورتيفو من 26 مباراة بشباك نظيفة، مما يعني أن شتيغن بحاجة الآن إلى حماية مرماه في مباراتين من أصل 4 متبقية، لتجاوز ما فعله ليانو.

ولعب ليانو 38 مباراة وقتها، وهو ما مجموعة 3420 دقيقة، وما زال الرقم صامدا منذ 29 عاما، لكنه الآن تحت تهديد شتيغن.

ومن أجل ذلك قد يشارك تير شتيغن في مباراتين من الأربع المتبقية (ريال سوسيداد، بلد الوليد، ريال مايوركا، سيلتا فيغو)، وهذا لن يكون في صالح إيناكي بينيا الحارس الثاني لبرشلونة، وفق صحيفة سبورت.

وفي الوقت نفسه، يريد شتيغن أن يكون أحسن حارس يفوز بجائزة زامورا من ناحية أفضل معدل لاستقبال الأهداف.

ودخل شباك شتيغن 13 هدفا في 34 مباراة كان آخرها اثنين من إسبانيول في المباراة الأخيرة لبرشلونة، حيث بدا الألماني غاضبا من هذا الأمر، خاصة من الهدف الثاني الذي جاء في الدقيقة الأخيرة.

ويُعتبر السلوفيني يان أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد إلى جانب ليانو أفضل حارسين في تاريخ الدوري الإسباني حصدا للجائزة بأفضل معدل استقبال للأهداف.

وفعل ليانو ذلك في موسم 1993-1994، وكرر ذلك أوبلاك موسم 2015-2016 بمعدل 0.47 هدف في المباراة الواحدة، واللافت أن الحارسين حينها لم يساعدا فرقهما على الفوز بالدوري.

وبالنظر إلى أرقام شتيغن الحالية فإنه استقبل ما يقارب 0.38 هدف في المباراة الواحدة، وهو ما يقربه من أن يصبح أفضل حارس على الإطلاق يفوز بجائزة "زامورا".

ويُعتبر شتيغن أحد العناصر المساهمة بقوة في استعادة برشلونة لقب الدوري الإسباني للموسم الحالي 2022-2023، وهو الـ27 في تاريخ النادي والأول منذ موسم 2018-2019.

وتصف صحيفة "سبورت" شتيغن بأنه لاعب يتمتع بقدر هائل من المنافسة، وذكّرت بعدم قبوله لعب دور الرجل الثاني حين حرس مرمى برشلونة في بطولتي كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا في موسم 2014-2015، فيما كان التشيلي كلاوديو برافو الحارس الأول للنادي الكتالوني بالدوري.

المصدر : مواقع إلكترونية