وفاة لاعب أرجنتيني تعرض لهجوم بساطور

لاعب الرغبي الأرجنتيني بنجامين جاموند توفي عن 23 عاما
لاعب الرغبي الأرجنتيني بنجامين جاموند توفي عن 23 عاما (مواقع التواصل الاجتماعي)

لقي لاعب رغبي أرجنتيني حتفه، بعد ساعات من تعرضه لهجوم بالساطور، من قبل أحد الأشخاص، تسبب له في البداية بإصابات خطيرة.

وذكرت صحيفة "ماركا" (marca) الإسبانية أن بنجامين جاموند، وهو لاعب نادي تالا الأرجنتيني، لفظ أنفاسه الأخيرة في أحد المستشفيات المكسيكية.

وأصيب جاموند بكسور في الجمجمة بعد تعرضه لضربة مفاجئة وقاتلة بالساطور، وذلك أثناء وجوده مع أصدقائه على شاطئ لاغونا دي تشاكاهوا في قرية توتوتبيك، الواقعة في مدينة أواكساكا.

ونُقل اللاعب البالغ من العمر 23 عاما، إلى المستشفى العام في العاصمة مكسيسكو سيتي بطائرة مروحية، لكنه توفي في وقت لاحق بسبب الإصابة القاتلة، بعدما فقد الكثير من الدماء.

وفي نفس الهجوم، أصيب صديقا اللاعب، أحدهما بكسر في ذراعه والآخر بجرح وكسر في عظم العضد، فيما تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على المهاجم.

وكشفت الشرطة المحلية عن اسم الجاني وهو كروز إيرفينغ مارتينيز فلوريس، دون التطرق إلى دوافع الجريمة.

بدورها، أصدرت عائلة اللاعب بيانا قالت فيه: "نخبركم بألم شديد الأخبار المحزنة التي وصلت إلينا، بنجامين لن يعود لنا أبدا".

وأضاف: "لم تحدث المعجزة، كانت جهود الأطباء هائلة لكنها لم تكن كافية لإنقاذ حياته، نحن ممتنون للغاية لكل من ساعدنا ووقف إلى جانبنا ودعمنا بالحب الذي تلقيناه، نطلب من الجميع احترام خصوصية الموقف واحترام الألم الذي تعانيه الأسرة".

وبالتزامن مع ذلك، أصدر نادي تالا للرغبي بيانا آخر أكد فيه وفاة لاعبه.

وجاء في البيان: "ببالغ الأسى أُبلغنا قبل دقائق بوفاة لاعبنا بنجامين جاموند، نحن نقف وندعم والدته وإخوته وجميع أفراد أسرته وأصدقائه، وكل معارفه في هذه اللحظة الحزينة للغاية".

المصدر : مواقع إلكترونية